اغلاق

الشعبية - طمرة: ‘اطلاق النار على منزل رئيس البلدية يحمل رسالة خطيرة‘

أصدرت اللجنة الشعبية في طمرة، بيانا لوسائل الاعلام، امس الاثنين، جاء فيه: " تستنكر اللجنة الشعبية بأشد عبارات الاستنكار اطلاق النار على منزل رئيس بلدية


رئيس بلدية طمرة الدكتور سهيل ذياب- تصوير موقع بانيت وصحية بانوراما

طمرة، الدكتور سهيل ذياب.  وتعتبر اللجنة الشعبية ان هذا التصعيد يحمل رسالة خطيرة موجهة لكل مواطن طمراوي، مفادها: "لا توجد خطوط حمراء لدى هؤلاء المجرمين وكل طمراوي مستهدف".
واضاف البيان:  " تحمّل اللجنة الشعبية الشرطة بكل اذرعها مسؤولية تفاقم العنف في مجتمعنا العربي بشكل عام وفي طمرة بشكل خاص. وتعتبر اللجنة الشعبية في طمرة ان تقصير الشرطة في جمع السلاح ومواجهة كل مظاهر العنف والجريمة قد حوّل الشرطة الى شريك في تفشيها بتغاضيها عنهم."
واختتم البيان:  "ان التصريحات العنصرية لوزير الأمن الداخلي الاسرائيلي،  أردان، تؤكد تهربه من مسؤولياته في اقتلاع هذه الآفة وتوجيه اصبع الاتهام الى ضحاياها. بالتالي نناشد اهالي طمرة بشكل خاص وابناء شعبنا ومجتمعنا بشكل عام، التكاتف والمشاركة في النشاطات والفعاليات الوحدوية التي توصل مجتمعنا لبر الامان".


صور من مكان حادثة اطلاق النار - تصوير اهال


صور بعدسة بانيت من مركز مدينة طمرة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق