اغلاق

ظريف: إما أن تنعم كل دول الخليج بالأمن أو ينحرم منه الجميع

ذكر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الخميس في مقال بصحيفة الرأي الكويتية أنه ”إما أن تنعم دول الخليج جميعها بالأمن أو ينحرم منه الجميع“.


تصوير: MOHD-RASFANAFPGetty-Images

 وقال ظريف في مقال كتبه في صحيفة "الراي" الكويتية الخميس إن "منطقة هرمز تحظى بأهمية استراتيحية في مجال التجارة الدولية والطاقة ويتم ضخ حوالي 15 مليون برميل من النفط يومياً من هذه المنطقة الی المستهلكين"، وتابع "بالتزامن يجري تبادل كميات هائلة من البضائع بين الدول المرتبطة بهذه المنطقة وخارجها".
واعتبر ظريف ان "استتباب الأمن والاستقرار بغية ضمان التواصل مع الأسواق الدولية ضرورة لا مناص منها"، واضاف انه "منذ قرون ودول المنطقة تضمن وتتكفل أمن هذه المنطقة للوصول الی الأسواق الدولیه كضرورة ملحة وهو الأمر الذي لا يتحقق من دون التعاون والتعامل البنّاء".

 "المنطقة تعاني من فقدان الحوار الاقليمي الشامل في المجالات المختلفة"

لفت ظريف الى ان " الظروف الحالية المتأزمة يجب أن تجعلنا نؤمن أن حاجة المنطقة المُلحة لتكريس الأمن المستدام والذي من دواعي الأسف أنها لم تنعم به لحد الآن"، واضاف "يجب الوصول الی إيمان مشترك بأن الأمان لا يستتب عن طريق شراء الأسلحة وتكديسها وتوقيع الاتفاقيات العسكرية مع القوی الأجنبية التي من خلال تدخلها المستمر ودعمها للكيان الصهيوني شكّلت أكبر تهديد للمنطقة بأسرها"، واوضح ان "الأمن يعتمد علی كسب الثقة والاعتماد علی الشعب والطاقات الوطنية وتمتين علاقات حسن الجوار مع بقية دول المنطقة".
ورأى ظريف ان "المنطقة تعاني من فقدان الحوار الاقليمي الشامل في المجالات المختلفة، الأمر الذي يؤدي إلی جفاف جذور السلام والعمران الی الأبد"، وتابع ان "منطقتنا بحاجة الی الحوار الاقليمي الداخلي أكثر من میلها نحو كيل الاتهامات واستخدام التعابير العدائية والعنيفة والتنافس التسليحي وتكديس الأسلحة".

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق