اغلاق

المرشح سعد عمشة : ‘ أتطلع بأن أكون رئيسا لبلدية الطيبة‘

قال المرشح لرئاسة بلدية الطيبة عن الحركة الإسلامية الشيخ سعد عمشه جابر، إن "الحركة الاسلامية يوجد لها قاعدة واسعة في الطيبة ترغب بانتخابنا لرئاسة ،
Loading the player...

البلدية،حيث أنهم قالوا لنا إن عدم ترشحنا للرئاسة سيخلق لهم إشكالية ويريدون أن يكون لهم الاستقلالية في الانتخابات".
وأضاف خلال استضافته في برنامج "بسام جابر يحاور" الذي يبث على قناة الوسط العربي- قناة هلا،"حجم الحركة الإسلامية في حصولها على النتائج لم يؤثر عليها ولم يؤثر على أي رئيس، حيث أن النتائج الأخيرة في عام 2015 كان الفرق بين الرئيسين أكثر من الأصوات التي حصلت عليها الحركة الإسلامية، لذلك نحن لا نريد أن نؤثر على أحد، ولكن يمكن أن تكون الحركة الإسلامية حل بديل عن الطرفين".
وأردف الشيخ جابر:"بعد اجتماع اللجنة السياسية في الحركة الإسلامية، وبعد إقرار مجلس الشورى المحلي بالحركة الإسلامية الترشح للرئاسة، قررنا خوض الانتخابات القادمة المقررة في السادس والعشرين من تشرين ثاني/ نوفمبر بقائمة عضوية ورئاسة، برئاسة سعد عمشه جابر".

تجارب سابقة
وأوضح:"أنا عضو بلدية منذ عام 2015، فيما كنت عضواً في فترات سابقة، كما كنت رئيس اللجنة السياسية في الحركة الإسلامية عام 1990، فيما أني دخلت البلدية مع المرحوم الحاج حسني نصيرات  كعضو فيها عام 1993، حيث أني تعلمت الكثير منه في المجال السياسي، وأن هذه التجارب أعطتني الخبرة الكافية حتى أقود القائمة".
وتابع الشيخ  عمشة :"أتطلع بأن أكون رئيسا للبلدية، حيث أن الحركة الإسلامية من وقت دخولها الحياة السياسية وهي تطرح نفسها للرئاسة، حيث طرحت نفسها كمرشح رئاسي عام 1989، وأيضاً في عام 1998 الذي كان وقتها الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى مرشحاً لكن الحظ لم يحالفه بفارق 198 صوت عن المرشح عصام مصاروة، وفي عام 2005 تمكن حاج يحيى من الفوز برئاسة البلدية، وفي عام 2015 كان المرشح للرئاسة هو وليد زيد".

"حركة ميدانية لكل الناس"
وأشار إلى أن:"العمل الاجتماعي الذي تقوم به الحركة الإسلامية في الطيبة جعلها أقرب بأن تكون حركة ميدانية لكل الناس، حيث أنها تتواصل مع كل أهالي الطيبة بغض النظر عن انتمائهم الحزبي والفكري".
وأوضح الشيخ جابر:"القوائم في الانتخابات المحلية تتم بشكل عائلي، وحتى الحركة الإسلامية عندما تشكل قائمتها فإنها تأخذ العائلة في ميزان حسابها، وهذا أيضاً ما تتشكل عليه قائمتي المحامي شعاع مصاروة، ومحمد طاهر حاج يحيى، والتي يغلب عليها النمط العائلي".
ولفت: "نريد غرس الوحدة بالطيبة، وأن تكون حتى إطار واحد، وأن يقوم كل شيء بمسؤوليته اتجاه البلدة، حتى يتم النهوض بها".
وختم الشيخ جابر:"العمل البلدي شاق جداً، حيث يتطلب التواصل الدائم مع الجماهير والاستماع إلى مطالبهم بصدر رحب، الأمر الذي يكون على حساب البيت والعائلة".


المرشح لرئاسة بلدية الطيبة عن الحركة الإسلامية الشيخ سعد عمشه جابر

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق