اغلاق

الأخضر السعودي يصل رام الله اليوم وصور الملك تُزين الشوارع

أكد موقع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أن اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني للعبة، اطلع على آخر التحضيرات المتعلقة بزيارة بعثة المنتخب السعودي
تعرف على مسار المنتخب السعودي في رام الله، نقلا عن قناة العربية
Loading the player...

إلى فلسطين، في اجتماع ترأسه بمقر الاتحاد الفلسطيني، حيث قدم رؤساء اللجان تقارير وافية على عملهم.
ويلعب المنتخب السعودي، يوم الثلاثاء المقبل، لأول مرة، في ملعب الشهيد فيصل الحسيني برام الله أمام منتخب فلسطين ضمن مباريات المجموعة الرابعة للتصفيات الآسيوية المزدوجة، والمؤهلة للمرحلة الختامية للتأهل لكأس آسيا 2023 وكأس العالم 2022. ومن المنتظر، حسب الموقع الرسمي، أن يعقد اللواء جبريل الرجوب، ورئيس الاتحاد السعودي للعبة ياسر المسحل، مؤتمراً صحافياً يتحدثان فيه عن الزيارة، وأهميتها، والقضايا الرياضية المشتركة بين الاتحادين.

البعثة السعودية تصل إلى مدينة رام الله ظهر اليوم
وتصل البعثة السعودية إلى مدينة رام الله، ظهر اليوم، حيث سيتدرب المنتخب السعودي على ملعب اللقاء بعد أن يحظى بلقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمقر الرئاسة الفلسطينية.
وكان الأخضر قد خاض لقاءين بالمجموعة التي تضم اليمن وفلسطين وسنغافورة وأوزبكستان، حيث تعادل أمام اليمن بهدفين، قبل أن يعزز صدارته للمجموعة بتحقيقه الانتصار أمام منتخب سنغافورة بثلاثة أهداف نظيفة.
من جهتها، عبرت سوزان شلبي نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، عن سعادتها الغامرة بحضور المنتخب السعودي الأول لكرة القدم إلى الأراضي الفلسطينية، تحديداً إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية. وأكدت سوزان في حديثها لصحيفة الشرق الأوسط، أن هذا الأمر يمثل حدثاً تاريخياً كبيراً، ويعزز المواقف السعودية الثابتة والراسخة في دعم القضية الفلسطينية، ليس على المستوى السياسي، كما هو معهود، بل في كل نواحي الحياة وكافة المجالات، "حيث إن الوجود السعودي بحد ذاته تأكيد جديد على أن الأشقاء يقفون إلى جانب أشقائهم في وجه كل من يحاول أن يقطع الوصال، ويمنع المنتخب الفلسطيني من أن يخوض مبارياته على أرضه كحال بقية المنتخبات في العالم".

"الاستعدادات كبيرة وتفوق التصورات"
وحول الاستعدادات الفلسطينية لاستضافة هذا الحدث على المستوى الرسمي والشعبي، قالت سوزان: "الاستعدادات كبيرة، وتفوق التصورات، على الصعيد الرسمي هناك متابعة مباشرة ودقيقة على أعلى مستوى من قبل الرئيس محمود عباس ومكتب الرئاسة الفلسطينية، حيث إن هناك حرصاً على أن يكون الاستقبال لائقاً بالمنتخب السعودي الذي تقدم بلاده كل الدعم التاريخي لفلسطين على كل الأصعدة، وهناك شغف كبير لرد جزء من هذا الجميل للأشقاء على الأراضي الفلسطينية في زيارتهم الأولى".

" حدث تاريخي كبير، سيشهده ملعب الشهيد الحسيني، مساء الثلاثاء"
وتابعت: "أما على الصعيد الشعبي، فهناك عمل كبير لم يسبق له مثيل، حيث تنتشر الرايات السعودية وصور خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان في كل الشوارع والميادين بجهود ذاتية من أبناء الشعب الفلسطيني، الذي يقدر للمملكة هذا الوفاء على مر العقود، وهناك ترقب كبير لأن يرى الجميع المنتخب السعودي ومسؤوليه الكرام، وقد حلوا علينا ضيوفاً، بل وأصحاب مكان في أرض الرباط، مشهد حقيقة عصي على الوصف".
وأضافت: "لا يستغرب أحد إن رأينا ملعب الشهيد فيصل الحسيني، يوم الثلاثاء المقبل، وقد تنافست الجماهير الفلسطينية في تشجيع المنتخب السعودي والفلسطيني، في آن واحد، بل إننا لاحظنا أن عدداً كبيراً من الجماهير تود أن توجد في المكان المخصص لجماهير المنتخب السعودي، ولكن كما ذكرت، الجميع سيهتف بصوت واحد للمنتخبين الشقيقين في حدث قد يكون الأول من نوعه في الملاعب".
وبيَّنت سوزان أن هناك طلباً كبيراً لتذاكر المباريات قد يفوق حتى المتوفر منها، "وهذا شيء طبيعي في ظل حدث تاريخي كبير، سيشهده ملعب الشهيد الحسيني، مساء الثلاثاء"، مشيرة إلى أنها تتوقع أن يمتلئ الملعب، منذ وقت بالجماهير، وكذلك بالمسؤولين الفلسطينيين. وقالت إن المنتخب السعودي الذي سيصل اليوم إلى رام الله عبر جسر الملك حسين من الأردن سينال كل ما يريده، من حيث توفير الملعب للتدريبات ليومين قبل المباراة، خصوصاً أنه من النجيلة الصناعية، وسيتم وضع كل الإمكانات الفلسطينية تحت طلب المنتخب السعودي.

"الجهاد الإسلامي" تستهجن دخول المنتخب السعودي الضفة بإذن إسرائيل
استهجنت حركة "الجهاد الإسلامي" الفلسطينية، السبت، توجه المنتخب السعودي لكرة القدم إلى الضفة الغربية المحتلة بـ"إذن إسرائيلي"، لملاقاة نظيره الفلسطيني.
وقال عضو المكتب السياسي للحركة محمد الهندي، في تصريح نشره الموقع الإلكتروني للحركة: "إن المنتخب السعودي امتنع سابقا عن هذه المشاركات رفضا للتطبيع مع الاحتلال".
وأضاف أن "ذلك يعد خرقا للمقاطعة العربية للاحتلال، من خلال الدخول للأراضي المحتلة بإذن صهيوني".
وفي 4 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، في بيان على تويتر، أنه "وافق على لعب مباراة المنتخب الأول في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، أمام نظيره الفلسطيني يوم 15 أكتوبر الجاري، على استاد الشهيد فيصل الحسيني بمدينة رام الله في فلسطين، استجابة لطلب الأشقاء في الاتحاد الفلسطيني".
وفي اليوم نفسه، أثنى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم على لسان رئيسه جبريل الرجوب، في بيان، على "الخطوة التاريخية للهيئة العامة للرياضة السعودية".
و
عادةً ما ترفض اتحادات الكرة العربية اللعب في الضفة الغربية، كون الدخول إليها يتطلب تأشيرة إسرائيلية، وهي خطوة تلاحق صاحبها باتهامات التطبيع.


المنتخب السعودي، تصوير: LEON-KUEGELERAFPGetty-Images

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق