اغلاق

لغة وتراث في مدرسة راهبات الفرنسيسكان - الناصرة

تمتّع طلاب المرحلة الاعدادية في مدرسة راهبات الفرنسيسكان بالناصرة، مؤخرا، بأسبوع حافل بالفعاليات الخاصة بأصالة اللغة العربية وعراقة التراث العربي، وجنوا الفوائد التي


تصوير الهيئة التدريسية

قرّبتهم وحببتهم بلغتهم، وتعرّفوا الى أدبائنا.
وجاءنا من المربي يوسف مسعد
:" استهلت الأسبوع الأديبة حنان جبيلي عابد بلقاء تناولت فيه مسيرتها الأدبية وعشقها للغة العربية وآدابها، والقت الضوء على مؤلفاتها في مجال أدب الأطفال وكتابة القصة والخاطرة. ومن كتبها:
هروب أنيق، تنهيدات رمليّة ومزاجية مُفرطة. وشدّدت على أهمية المطالعة.
قدمت الكاتبة الهام دعبول محاضرة قيّمة، تحدثت فيها عن نقاط القوة الخاصة بكل انسان وأهمية بلورة الفنون لديه خاصةً الكتابة الإبداعية.
ذكرت الصعوبات التي صادفها وكيفية التغلب عليها حتى شقت طريقها وأصدرت كتابها الأول: "أنا لا أحبك انت".
الشاعر الشعبي سيمون عيلوطي ركز في لقائه على ثلاثة محاول. علاقته بالاستاذ بشارة رزق طيب الله ثراه وقراءة قصيدة الرثاء. المحور الثاني، نبذ العنف في أدبنا العربي وأهمية التسامح. والمحور الثالث الكتابة الإبداعية بين العامية والفصحى. وقد كان اللقاء ممتعاً ومفيداً وخاصةً قراءة الأشعار الزجلية.
قام الطلاب بجولات في مدينة الناصرة وتعرّفوا على معالمها العمرانية والتاريخية والمقدسة. زاروا كنيسة البشارة والجامع الأبيض. وأنتهت الجولات في بيت التراث حيث استقبلهم مديره د. خالد عوض وقدم لهم شرحًا وافيًا عن تراثنا العربي الأصيل وأهمية المحافظة عليه، وشاهدوا فيلمًا تراثيًا وقاموا بفعاليات وزاروا المعرض الفنيّ بالقطع التراثية".

زجل واكلات شعبية
"قضى الطلاب ساعًة أتحفهم فيها الشاعر تميم الأسدي بشرح وافٍ عن الزجل، وقرعت آذانهم زجلياته العذبة التي تناولت مواضيع المحبة والتسامح والوحدة والتعاون... كان اللقاء رائعًا غنيًا بالفائدة وقد ساده جوٌ من الفرح.
أما والدة الطالبين محمد وجهاد خليل الكريمة فقد قامت بتحضير الأكلة الشعبية "المجدرة" التي تذوقها جميع طلاب المدرسة وأسرتها التدريسية. وشارك الطلاب في تحضير السلطات المناسبة. لهذه الأم السخية كل الشكر والتقدير.
حضرت المعلمة سوزان بولس والطالبة حلا شريف الحناء. وما أجمل أن تتعاون المعلمة وتلميذاتها في الإبداع وقد تم رسم العبارات الداعية الى المحبة والتعاون ومحبة اللغة العربية على أيدي بعض المعلمات والطلاب.
وكان مسك الختام مشاهدة فيلم تناول حياة وأدب الشاعرة فدوى طوقان، أخرجه وقدمه الأستاذ عصام بلان. والفيلم يحتوي على أهم محطات في حياة الشاعرة ويلقي الضوء على مؤلفاتها الشعرية وكتابها رحلة جبلية  رحلة صعبة.
خيّمت أجواء التعاون على هذا الأسبوع الذي أعده طاقما التربية الإجتماعية واللغة العربية وكان حصيلته تقديم المتعة والفائدة لرواد العلم في مدرسة راهبات الفرنسيسكان الناصرة".

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق