اغلاق

فضلات الطعام تحافظ على اخضرار نادي خور دبي للغولف

بدأ نادي خور دبي للغولف واليخوت باتباع نظام صديق للبيئة في التعامل مع الفضلات والنفايات، وذلك عن طريق التخلص من بقايا الأطعمة والمخلفات العضوية الأخرى عبر تحويلها إلى أسمدة،


صورة للتوضيح فقط - تصوير iStock-Mukhina1

يستفاد منها في الزراعة.
ويقوم النادي بإعادة تدوير بقايا الأطعمة وغيرها من القمامة عبر جهاز خاص يقوم بتحويلها إلى أسمدة، ويهدف هذا المشروع الرائد إلى تخفيض كمية النفايات المرسلة إلى مقالب القمامة، وذلك عقب إعلان بلدية دبي عن خطط لزيادة الرسوم على الشركات مقابل إلقاء النفايات التي لم يتم فرزها.
ويقول فلافيو ماسيمو فيفياني رئيس القسم الهندسي في شركة Provectus الاستشارية: "المفهوم الرئيسي هو إعادة تدوير المواد الغذائية ومنع بقائها في حاويات القمامة لعدة أيام مع باقي أنواع القمامة" بحسب صحيفة ذا ناشيونال.

وأضاف: "في السابق كان هناك الكثير من الحشرات قرب صناديق القمامة، والآن نستطيع التنفس بسهولة، و يجب على الجميع تبني هذه السياسة في التخلص من النفايات العضوية".

وهناك حالياً خطط لتوسيع نطاق المشروع ليشمل جميع المطاعم ومطابخ الفنادق في النادي، لجعله أول مجمع سكني وتجاري يستخدم السماد العضوي المصنع من بقايا المواد الغذائية.
وتستخدم المياه الناتجة عن عملية إعادة التدوير في ري النباتات وحدائق الفلل السكنية وأشجار النخيل وغسل المعدات والصناديق في ملعب الغولف، كما يهدف المشروع على المدى الطويل إلى استبدال الأسمدة الكيماوية بالأسمدة العضوية الناتجة عن إعادة التدوير.




لدخول زاوية كوكتيل اضغط هنا

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق