اغلاق

مركز الإثراء في عسفيا ينظم جولة للمسنين في جبل الكرمل

في ظل أشجار الصنوبر والسنديان والزيتون على جبل الكرمل بدير المحرقة، التقى مسنو قرية عسفيا من مركز الإثراء، بالمحاضر رافع حلبي من دالية الكرمل.


صور وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من مركز الاثراء


المحاضر رافع حلبي قدم محاضرة عن " الإستيطان الدرزي على جبل الكرمل منذ خمس مئة عام تقريبا، حيث دار حديث شيق ومميز عن المكان والقصص الروحانية للنبي إيليا سيدنا الخضر عليه السلام، وحربه ضد الكفار عبدة الأصنام آلهة البعل، وقصص عن مرج ابن عامر والقرى الدرزية في المنطقة" .
و
قامت المجموعة بجولة في المكان وصعدوا لسطح مبنى دير المحرقة للإستمتاع بالمناظر الخلابة التي يمكن مشاهدتها من هناك كمثل مرج ابن عامر، ومنطقة الجلبوع والجبال في منطقة أم الفحم، وجبل الطابور وجبال الجليل الأسفل الأعلى، كما شرح المحاضر عن القرى والمدن التي يمكن مشاهدتها من هناك، شمالا وشرقا وجنوبا نهاية في ساحل البحر الأبيض المتوسط غربا.
جاءت هذه الفعالية ضمن فعاليات مركز الإثراء عسفيا، كبرنامج لترفيه وتنشيط مسنين القرية وضمهم بفعاليات خارجية تشرح الصدور في تجوالهم بين أحضان الطبيعة.

" رفع المستوى الثقافي "
و
شكر المحاضر رافع حلبي الحضور على مجهودهم للمشاركة في هذا البرنامج الترفيهي، وشكر  ركاد أبو ركن سيف، مديرة مركز الإثراء على نشاطها وتفانيها وعطائها في عملها من اجل مسني عسفيا وأضاف: " أن وجود شخصيات قيادية في الوظائف الهامة في المؤسسات التي تخدم المجتمع كمثل الأخت ركاد سيف في هذه المؤسسة، يرفع من شأن المؤسسة ومستواها الثقافي والتربوي الراقي، لأنها عصامية ومثابرة ومجتهدة جدا في التقديم والعطاء من اجل مسني عسفيا والمؤسسة وفي النهاية عملها هذا يعود بالفائدة على كل أبناء المجتمع بوركت أخت أم حسن".
من جانبها،
شكرت ركاد أبو ركن سيف والحضور رافع حلبي على ما قدمه من معلومات قيمة في المحاضرة وعلى طريقة سرده الشيقة للأحداث والقصص.





لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق