اغلاق

عيساوي فريج:‘نتيجة الانتخابات كانت خيبة أمل بالنسبة ليّ‘

علق عضو الكنيست السابق عيساوي فريج من كفر قاسم على خسارته الأخيرة رغم فوز حزبه "ميرتس" بـ5 مقاعد، بالقول:" رغم ما حصل كان لدينا في حزب ميرتس،


عضو الكنيست السابق عيساوي فريج ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 نوع من التفاؤل بأن نحصل على مقاعد أكثر، لكن الدينامكية في معركة الانتخابات هي أمور لا يمكن توقعها، وتحسم في الأيام الاخيرة قبل الانتخابات".
وأضاف فريج خلال استضافته في برنامج "بسام جابر يحاور" الذي يبث على قناة الوسط العربي- قناة هلا:"حاولت واجتهدت بأن أنجح بالانتخابات، لكن الظروف تكون أحياناً أقوى من قدراتك، ويمكن أننا أخطأنا أو أصبنا في الانتخابات لكننا حصلنا في النهاية على خمسة مقاعد، حيث أن الحزب أخذ 192 ألف صوت، بينما في الانتخابات السابقة أخذ 156 ألف صوت، أي أن الأصوات ارتفعت 36 ألف صوت".

"تصويت العرب تراجع بـ 25 ألف صوت لميرتس"
وأشار فريج إلى أن:"التصويت لميرتس من قبل العرب تراجع 25 ألف صوت في الانتخابات الأخيرة حيث تراجع من 42 ألف صوت في انتخابات نيسان إلى 17 ألف صوت في الانتخابات الأخيرة، بينما ارتفع 55-60 ألف صوت في الوسط اليهودي، وبالمجمل فإن الحزب ارتفع عدد ناخبيه".

"خيبة أمل شخصية"
وتابع فريج :" لكن ما حصل من نتيجة كان خيبة أمل شخصية من أبناء مجتمعي العربي، رغم أنه كان لدي شعور خلال الحملة الانتخابية بأن لدي حضن دافئ وآذان صاغية، وكنت أجد استقبالا كبيرا جداً في كل الحلقات البيتية سواءً في رهط أو الناصرة أو النقب أو باقة الغربية أو الطيبة أو كفر قاسم، حيث كنت ألاحظ بأن هناك قبول بطرح الشراكة العربية اليهودية، ولكن السياسة مشوارها طويل، وهذه معركة وليست الحرب بأكملها".

"سأخدم مجتمعي بأدوات تعلمتها في الكنيست"
وأردف فريج:"حربنا كأقلية عربية موجودة في الداخل ما زالت طويلة، حيث سنبقى ضمن الساحة السياسية منخرطين في العمل الجماهيري، وممكن أن نخدم أبنائنا بعدة طرق، والكنيست عبارة عن وسيلة أتقنتها وتعلمت فيها أدوات العمل، وهذه الأدوات سأترجمها بالعمل الجماهيري في حقول أخرى بخدمة مجتمعنا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق