اغلاق

عائلة من الرينة: ‘ خافوا الله .. قاعدين بساحة البيت واذا برصاصة تسقط فوق رؤوسنا ‘

عاشت عائلة من بلدة الرينة لحظات مرعبة بينما كان افرادها يجلسون على شرفة المنزل ، وذلك بسبب رصاصة طائشة سقطت عليهم ، وبلطف من الله لم يصب أحد بأذى .


صور من العائلة

وتوجه أفراد العائلة من بلدة الرينة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما وأعلمته بانه وخلال تواجدهم بشرفة المنزل مساء أمس سقطت عليهم رصاصة طائشة وبلطف من الله لم تصب اي شخص باذى.
وتوجهت العائلة برسالة لمطلقي النار وطالبتهم بان " يخافوا الله لان هذا الرصاص من الممكن أن يتسبب بقتل انسان " .

73 قتيلا، 280 مصابا و8200 حادث اطلاق نار 
يشار الى أن الوسط العربي يواجه واقعًا صعبًا ومؤلمًا اثر استمرار جرائم القتل ونزيف الدم في حارات وشوارع البلدات العربية من اقصى الشمال الى اقصى الجنوب . ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه منذ مطلع العام ، وبحسب المعطيات التي وصلتنا من مركز امان لمكافحة العنف ، فقد بلغ عدد المصابين في حوادث اطلاق النار 280 مصابا ، فيما بلغ عدد  القتلى بحوادث العنف المختلفة  73 قتيلا  هم امهات ،اباء ، نساء حوامل ، اطفال ، شباب بعمر الورد ، مسنون ،  مسنات  طالبات جامعيات ، رجال دين ..
 كلهم قُتلوا اما رميا بالنار او طعنا بحوادث مأساوية هزت الوسط العربي ..
وبحسب المعطيات فان الوسط العربي يشهد بالمعدل سنويا 8200 حالة اطلاق نار !!
حيث يكاد لا يمرّ يوم ، دون وقوع حادثة اطلاق نار او جريمة قتل ، في الجليل او المثلث او النقب ، الى حدّ بات الناس ينامون ويستيقظون على أنباء القتل والموت ، ودويّ صوت الرصاص في الصباح والمساء ، في الليل والنهار ، وفي كل الأوقات.

الاطفال مرعوبون ..  وقلوب الامهات تتمزق
حالة رعب يعيشها الاطفال ، فيما تتمزق قلوب الامهاء مساء كل يوم خوفا على اولادهن الشباب الذين قد يقتلون في اية لحظة ..
يشار الى ان عدد القتلى في منطقة الشمال  بلغ منذ مطلع العام : 21 قتيلا وفي منطقة الجنوب بلغ عدد القتلى 5 ، وفي منطقة القدس بلغ عدد القتلى 5 ايضا ، اما في منطقة المركز فبلغ عدد القتلى 42 قتيلا .
اما بخصوص اعمار ضحايا هذه الجرائم المروعة : 0-18 عاما : 5 قتلى ، 19-29  عاما : 31  قتيلا  ،  30-59 عاما : 30  قتيلا ، و60 عاما وما فوق  : 6 قتلى .


لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق