اغلاق

صحة المرأة الفلسطينية تنظم يوما حول أهمية الرعاية التلطيفية لمريضات سرطان الثدي

عقد مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر، بالتعاون مع كلية التمريض بجامعة فلسطين وبالشراكة مع جمعية العون الطبي للفلسطينيين MAP ، مؤخرا،


صور وصلتنا من المكتب الإعلامي-  جمعية الثقافة والفكر الحر


  يوما دراسيا بعنوان " سرطان الثدي التشخيص والعلاج والرعاية التلطيفية "، مع التركيز على العناية التلطيفية، بحضور مميز من المختصين  والاكاديميين وطالبات كلية التمريض والصيدلة .
وجاء في بيان صادر عن جمعية الثقافة والفكر الحر :" أكدت فريال ثابت مدير مركز صحة المراة في كلمتها الافتتاحية  على أن الرعاية التلطيفية هي حق من حقوق مريضات سرطان الثدي، يجب أن تتكاثف جهود كافة المؤسسات من أجل تحقيقها  بجانب حق الحصول على العلاج بالخارج لأهميته في تخفيف معاناة المريضات وتحسين نوعية حياتهن بما في ذلك المادية والنفسية والروحية.
وأشارت ثابت: نسعى من خلال شركائنا المحليين في الجامعات ومقدمي الخدمات بالمستشفيات والمؤسسات الصحية لنشر مفهوم الرعاية التلطيفية ،واليوم نستهدف طالبات التمريض والصيدلة اللواتي  يستعدن  للانخراط بالعمل وحمل هذه التوجهات لتقديم رعاية افضل للمريضات  بسرطان الثدي .
وتضمن  اليوم الدراسي  الذى اداره  محمد أبو دية ،اربع أوراق عمل  تناولت  الأولى  التي أعدتها القابلة سمية البسوس  ماهية سرطان الثدي وطرق اكتشافه ، فيما خصصت الورقة العلمية الثانية التي  أعدتها الدكتورة غادة العسكري كيفية التعامل مع سرطان الثدي قبل وبعد العملية ،اما أهمية الرعاية التلطيفية كانت محور الورقة الثالثة الذى اعدها المثقف الصحي   سليمان حسن ،وتحدثت  الورقة الرابعة والأخيرة  الذى أعدتها الاخصائية النفسية رائدة وشاح عن الاثار النفسية والاجتماعية لمريضات سرطان الثدي .
وفي نهاية اللقاء دار نقاش واسع واستخلاص النتائج عن احتياجات مريضات سرطان الثدي وكيفية تقديم الرعاية الصحية الشاملة لمريضات السرطان .
وتزامن مع اليوم الدراسي  زيارة القافلة الوردية  والتي قدمت خدمات توعوية  للطالبات حول مرض سرطان الثدي واهمية الكشف المبكر ، وتقديم خدمات الفحص المجاني لهن".


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق