اغلاق

عشرات التوابيت السوداء ستجوب شوارع الناصرة : الاستعدادات على قدم وساق للمظاهرة القطرية

تجري الاستعدادات على قدم وساق للمظاهرة القطرية التي ستجري في الناصرة غدا الثلاثاء بدعوة من لجنة المتابعة امام مركز شرطة الشمال في منطقة القشلة وذلك
عشرات التوابيت السوداء ستجوب شوارع الناصرة- تصوير خليل بقلي عضو لجنة مكافحة العنف والجريمة في الناصرة
Loading the player...

ضمن سلسلة التظاهرات والأعمال الاحتجاجية التي تنظمها لجنة المتابعة. علما  انه سيجري تنظيم مسيرة توابيت تجول في المدينة قبيل المظاهرة بساعة في الشارع الرئيسي لتصل بعد ذلك لمكان المظاهرة حيث يتم نصب التوابيت امام مقر مركز الشرطة.
 وجاء في بيان صادر عن لجنة مكافحة العنف والجريمة في الناصرة: " تم مساء امس  الأحد 20/10/2019  عقد اجتماع للجنة مكافحة العنف والجريمة وبمشاركة الاحزاب والأطر المختلفة للتحضير للمظاهرة القطرية التي ستقام بدعوة من لجنة المتابعة يوم الثلاثاء القادم 22/10/19 الساعة الخامسة عصرا،في الناصرة امام مركز شرطة الشمال في منطقة القشلة  وذلك ضمن سلسلة التظاهرات والأعمال الاحتجاجية التي تنظمها لجنة المتابعة.
تم في الاجتماع إقرار العديد من الامور اللوجستية واقرار تنظيم مسيرة توابيت تجول في المدينة قبيل المظاهرة بساعة في الشارع الرئيسي لتصل بعد ذلك لمكان المظاهرة حيث يتم نصب التوابيت امام مقر مركز الشرطة.
وبذلك تناشد لجنة مكافحة العنف والجريمة أهالي المدينة وكافة ابناء وبنات مجتمعنا من مختلف المدن والقرى العربية المشاركة بكثافة في هذه التظاهرة لكي تكون صرختنا عالية في وجه الشرطة وتواطؤها في التعامل مع العنف والإجرام المنظم في مجتمعنا.
مواقف السيارات: مقابل جامع النبي سعين ( بعد دوار عباس) ، منطقة الخانوق بعد الإشارة الضوئية ( ما يعرف بطحبش) ،  منطقة القشلة ، منطقة عيادات صندوق المرضى العامة كلاليت في الصفافرة، منطقة النمساوي.
بهذا نتوجه إليكم لبذل قصارى مجهودكم لتجنيد كوادركم والمساعدة تنظيميًا والعمل معا من اجل إنجاح هذه التظاهرة". الى هنا نص البيان الصادر عن لجنة مكافحة العنف والجريمة في الناصرة.

 
طارق شحادة يتحدث عن التحضيرات للمظاهرة القطرية في الناصرة
وفي هذا السياق تحدث 
الناشط السياسي والاجتماعي طارق شحادة  حول الاجتماع التحضيري للمظاهرة القطرية في الناصرة يوم الثلاثاء 
خلال استضافته في برنامج هذا اليوم الذي يبث على قناة الوسط العربي – قناة هلا  ، قائلا :" هدف الاجتماع إلى اتخاذ الخطوات الأخيرة واللمسات الأخيرة والقرارات التي يجب أن تؤخذ من اليوم إلى الغد من أجل حشد الناس إلى المظاهرة القطرية التي دعت إليها لجنة المتابعة، ومن هنا ندعو الجميع بالتوافد إلى مدينة الناصرة. رغم كل الجلسات والتقارير والتصريحات والجلسات مع الشرطة والحكومة نحن مستمرون في عملنا الشعبي".
وتابع شحادة:" نرى بأن هذا الحراك هو للضغط على الشرطة والحكومة بأن تأخذان بالاعتبار موضوع الجريمة والعنف الذي هو الموضوع الحارق في مجتمعنا، كما نعتقد بأن حله اليوم هو أهم نقطة يجب العمل عليها، فيما أن الدور الأكبر يقع على الحكومة في البداية، وبعدها يمكن أن ندخل إلى الحصانة المجتمعية وكيفية تطوير مجتمعنا".

"علينا الخروج من بيوتنا"
وبخصوص التوقعات بحجم المشاركة في المظاهرة أشار إلى أنه:" ليس لدي توقعات بحجمها، لكن المظاهرة قطرية ودعت إليها لجنة المتابعة، ورأينا أعضاء الكنيست يدعون إليها في كل مكان، فنأمل مشاركة العدد الأكبر والحراك من الناس. أن يكون الناس في خانة واحدة من أجل محاربة العنف، لذلك علينا الخروج من بيوتنا، حيث لاحظنا أن كل عمل تظاهري يحدث إن كان إغلاق شارع 6 أو المظاهرات التي تندلع في كل بلدة، ما أدى بالدولة أن تعترف بوجود مشكلة، حيث كانوا في البداية يخفون ذلك، ولكنهم لم يعودوا يستطيعون إخفاء ذلك ، حيث أن ظهور الناس في الشارع يداً بيدا سيأتي بنتيجة في النهاية".

"الشرطة غيرت من تعاملها"
ولفت شحادة في سياق حديثه لقناة هلا :" كانت في الشمال جلسة مع 30 رئيس سلطة محلية في الناصرة بحضور قيادة الشرطة في لواء الشمال، حيث تظهر هذه الجلسة بأن تعامل الشرطة اختلف مع وضعنا ، حيث كان هناك تجاوب بضرورة وضع خطة، وقالت الشرطة إن لديها خطة للتعامل مع الجريمة والعنف، ونرى أن هناك تحركات إيجابية، وبعد العيد سيكون هناك متابعة للموضوع، ولكن نحن لن نتوقف حتى نرى النتيجة كنشطاء وأطر سياسية واجتماعية، حيث أن هدفنا الاستمرار حتى نصل إلى نتيجة".

"يجب القبض على المجرمين ومرسليهم"
وختم:"منذ بداية العام قتل أكثر من 70 شخصاً، ومن الواضح أن الهم الأول هو أن نوقف هذه المهزلة وأن نوقف هذه الجريمة بحق شعبنا كله، فالأمور الأخرى يمكن أن تنتظر، وحسب رأي هناك خطة شاملة في لجنة المتابعة واللجان الشعبية لقضية التربية والحصانة الاجتماعية، ولكن نحن اليوم مطلبنا واضح بأنه على حكومة إسرائيل القبض على المجرمين ومرسليهم، والقبض على كل من يحاول أن يقض مضاجعنا يومياً، وأعتقد أن هذا هو الأمر المركزي، حيث أننا اليوم جميعنا مهددون، ولذلك علينا الخروج جميعنا، وعلى الشرطة والحكومة أن تتحمل مسؤوليتها، ومن ثم سنقوم بدورنا كمجتمع مدني في تطوير علاقتنا مع بعضنا البعض، وكيفية تربية أبنائنا، وإيجاد الحصانة الاجتماعية والتربية والاجتماعية، والوصول إلى مجتمع صحي يتعايش معا، ولكن بدون وقف الجريمة والعنف لا نستطيع أن نستمر" ، الى هنا اقوال طارق شحادة في سياق برنامج هذا اليوم الذي يبث على قناة الوسط العربي – قناة هلا.


طارق شحادة يتحدث عن التحضيرات للمظاهرة القطرية في الناصرة


تصوير لجنة مكافحة العنف والجريمة في الناصرة


خلال الاجتماع التحضيري - تصوير:لجنة مكافحة العنف والجريمة في الناصرة


 

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق