اغلاق

بعد اجتماع للمشتركة في الناصرة - النائب جبارين لـ هلا : ‘لم نتلقّ دعوة من غانتس وسنقبل التفاوض‘

قال النائب في القائمة المشتركة د. يوسف جبارين ، في حديث أدلى به لقناة هلا ، مساء الثلاثاء : " ان المشتركة لم تتلق حتى الان دعوة من بيني غانتس ، من أجل
Loading the player...

الجلوس لبحث تشكيل الحكومة، لكن التكليف الرسمي من رئيس الدولة لم يأت بعد، حيث أنه سيبحث خلال يومين أو ثلاثة مع الأحزاب، ثم يكلف غانتس رسمياً بتشكيل الحكومة" .
وأضاف د. جبارين قائلا للبرنامج الإخباري " هذا اليوم " ، الذي يُبث يوميا على قناة الوسط العربي - قناة هلا : " لقد اجتمع نواب المشتركة في مدينة الناصرة ، اليوم ( الثلاثاء - المحرر ) ، وبحثنا السيناريوهات المختلفة، وناقشنا بعمق إلى ماذا ستؤول إليه الأمور خلال الفترة القريبة، فيما كان هناك إجماع بأن تراجع نتنياهو يعود بفضل الدعم الذي حصلنا عليه في القائمة المشتركة وزيادة تمثيلنا، وأن ما حصل قد يكون النهاية لحياته السياسية" .

"سنقبل الجلوس للتفاوض "
وتابع جبارين قائلا لقناة هلا :" إذا تلقينا دعوة من غانتس سيكون هذا بمثابة تغيير في توجهات المؤسسة الحزبية، وفي التوجهات السياسية في البلاد، حيث أننا سنقبل الجلوس، وسنطرح كافة القضايا التي تهم مجتمعنا العربي، خاصة فيما يتعلق بمسألة المساواة التامة للجماهير العربية، وإلغاء القوانين التمييزية ، إضافة إلى مسألة إقامة دولة فلسطينية".

"النقاش يدور حول دعم الحكومة من الخارج"
وأوضح د. جبارين : "نحن طبعاً لا نتحدث عن الدخول للحكومة، ولا نرى أن هذا السيناريو واقعي أمام حزب كاحول لافان والسياسات التي يطرحها، وأيضا في ظل الحديث عن وجود حزب "يسرائيل بيتينو" فيما يبقى النقاش بالأساس على دعم الحكومة من الخارج، بحسب السيناريو الذي كان عليه في التسعينات والذي كان أثناء تشكيل رابين للحكومة، دخل العرب كجسم داعم للحكومة من الخارج، ومنذ ذلك التاريخ لم يدخل العرب في الحكومة لا من الخارج أو من الداخل".

"مواقف كاحول لافان لا تتيح المجال لدعم الحكومة"
وأشار جبارين إلى أن "المواقف السياسية التي نسمعها من قيادة كاحول لافان لا تتيح المجال لدعم حكومة من الخارج، وهذا لا يمنع أن نجلس ونطرح مواقفنا، وموقفنا هو قضايا حارقة بالنسبة لجماهيرنا، مثل قضية العنف وهدم البيوت وقانون كيمنتس العنصري، وقانون القومية اليهودية الذي يميز بين المواطنين العرب بشكل عنصري، وهناك أيضاً العديد من القوانين التمييزية، ونحن نريد الحديث عن إلغاء كل هذه التشريعات العنصرية ونريد التحدث بشكل واضح عن حق شعبنا الفلسطيني بالاستقلال الوطني على حدود عام 1967، وهذا ما سنطرحه، واذا كان كاحول لافان مستعد أن يسمع هذه المواقف عليه أن يأتي إلى الطاولة لنتحاور، فنحن سنطرح مواقفنا بقوة وعزة، وهذا دورنا أن نواصل طرح هذه القضايا وتحصيل الحقوق إلى جماهيرنا" .

"شرطنا أن يكون الحوار علنيا وصريحا "
وردا على سؤال لقناة هلا ، قال د. جبارين :" شرطنا الأساسي أصلا في أي حوار مع حزب كاحول لافان في هذه الفترة أولاً أن يكون علنيا وأن يكون صريحا، وهذه رسالة مهمة بأن لدينا مواقف واضحة ولدينا طلبات واضحة، إضافة إلى أننا نطرح قضايا ونقول أنه من حقنا الحصول عليها حتى من دون دعمنا لأي حكومة من الخارج، أو من دون علاقة طبيعة مع الحكومة التي ستتشكل، وبالتالي الجلوس مع حزب كاحول لافان الذي من المتوقع أن يكون في قيادة الدولة في الفترة القريبة هو أيضاً هام من أجل توضيح قضايانا وطرحها ووضعها أمام هؤلاء المسؤولين حتى لو كنا في المعارضة، وعلى الأغلب سنكون في المعارضة ومن المهم أن نطرح القضايا على الطاولة من الآن، وأن نعلن بكل صراحة أننا سنقوم بكل جهد من أجل تحصيل وحماية قضايا أهالينا".

مظاهرة الناصرة
وعرج النائب جبارين على الوقفة الاحتجاجية أمام محطة شرطة الشمال بمدينة الناصرة حيث قال: "المظاهرة اليوم هي جزء من سلسلة الاحتجاجات التي بدأناها منذ أسابيع، كالمظاهرة الجبارة في مجد الكروم التي شارك فيها عشرات الآلاف، ثم العشرات من الوقفات الاحتجاجية في بلداتنا ومن ثم المظاهرة في وادي عارة وفي الرملة واليوم في الناصرة".
وأضاف :" ردد المتظاهرون الهتافات الاحتجاجية ضد الشرطة وعلى مسمع رجال الشرطة، فيما كانت قبل المظاهرة مسيرة السيارات التي تحمل التوابيت، وذلك تعبير واضح عن الألم الذي يعتصر قلوبنا من استمرار شلال الدم في المجتمع العربي، وعن الضحايا الذي يسقطون جراء استمرار العنف والجريمة".
ولفت جبارين إلى أن "المظاهرة اليوم شارك فيها العديد من الأهالي والقيادات والأحزاب ولجنة المتابعة ورؤساء سلطات محلية، وأعتقد أن هذه محطة أخرى من المظاهرات الاحتجاجية نحو تصعيد إضافي نخطط له مستقبلاً خلال أسبوع أو أسبوعين من خلال نصب خيمة الاعتصام أمام المكاتب الحكومية في القدس الغربية". الى هنا أقوال د. جبارين لقناة هلا .

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق