اغلاق

جنين: ندوة حول المضافات الغذائية لطلبة منتدى ‘ندى‘

عقد قسم اللغة العربية والإعلام في الجامعة العربية الأمريكية، ومركز التعليم البيئي / الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، ووزارة الإعلام ندوة تثقيفية


صور من مركز التعليم البيئي

لطلبة منتدى الإعلام البيئي "ندى" عرّفت بالمواد المضافة والألوان، وحثت على العودة إلى الطبيعة.
وقدّم مسؤول رقابة الأغذية في مديرية صحة جنين، م. نسيم حمارشة إطلالة على تصنيفات المواد المضافة، والحافظة، والملونة، والمانعة للتأكسد، والمانعة للتكتل، والمثبتة، والمستحلبة، والمحسنة للنكهات، وعرّف برموزها، ونسبها المسموح باستخدامها، وتطرق إلى الدستور الغذائي المعتمد عالميًا.
وأشار إلى دور وزارة الصحة في الرقابة على الأسواق، وسحب عينات من المتاجر والمطاعم ومحال بيع اللحوم، ومن المصنعين والمستوردين، وتطرق إلى آليات فحصها المُتبعة.
وذكر حمارشة أن الوزارة تسحب نحو 2000 عينة من أسواق جنين ومصانعها ومطاعمها، وترسلها لمختبرات الصحة المركزية في رام الله؛ لضمان الرقابة، والتأكد من سلامة الأغذية، ومراعة المواد الحافظة فيها.
وتحدث عن الألوان الصناعية والطبيعية، وأكد أن المواد المضافة ليست مُسرطنة، لكن ينبغي استخدامها بنسب محددة، وعدم زيادة مقاديرها؛ تجنبًا للتداعيات الصحية المستقبلية.
بدوره، قال رئيس قسم اللغة العربية والإعلام د. عماد أبو الحسن إن الندوة ساهمت في توعية الطلبة في قضايا تمس صحتهم، وتحرضهم على رفض المواد الحافظة، والعودة إلى الطبيعة، والتفكير في إنتاج نصوص إعلامية متخصصة.
وبيّن مركز التعليم البيئي أن المنتديات الشبابية المتخصصة المنتشرة في عدة جامعات، تسعى إلى تقريب الطلبة من البيئة، وتشجعهم على التعمق في قضاياها، وتنفذ لهم تدريبات وأنشطة توعوية ومسارات بيئية.
وأوضح ممثل وزارة الإعلام، عبد الباسط خلف أن الندوة تأتي في سياق التأسيس لإعلام بيئي وتنموي متخصص ومؤثر، ويشارك في صياغة حلول عملية تخفف من التداعيات الصحية، كما تحفز على الاهتمام بالبيئة، وتحث الطلبة على المشاركة في جهود حمايتها، والتوعية بالتحديات التي تواجهها.
وقالت الطالبة جنان جبارين إن الندوة دفعتها للتفكير في إطلاق مبادرة (كافتيريا صحية)، وتوزيع نشرات إرشادية بأهمية العودة إلى المواد العضوية، والاهتمام مستقبلًا بمتابعة التحديات البيئية.
وشارك في الندوة المحاضرون: د. محمود خلوف، وسعيد أبو معلا، وصدقي موسى، و30 طالبًا من أعضاء منتدى "ندى"، الذي انطلق قبل 4 سنوات، ونفذ حملات غرس للأشجار في الحرم الجامعي، وأنشطة نظافة، ومسارات بيئية، ومحاضرات توعوية، ولقاءات مع مسؤولي وزارة الزراعة، وسلطة جودة البيئة، وجولات في  مقر مركز التعليم البيئي ببيت لحم، ومحيط مكب زهرة الفنجان، وقرية فقوعة، ومزرعة مركز معًا العضوية ببيت قاد.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق