اغلاق

مركز إعلام ينظّم مؤتمرا نسائيا بالناصرة لتعزيز وتدعيم العمل السياسي

اختتامًا لمشروع النساء في السلطات المحليّة، نظّم مركز "إعلام"، مؤخرا، مؤتمرًا ختاميًا ثريّ المضامين، حضرته عشرات النساء والناشطات في السياسية المحليّة. تخلّل البرنامج


صور وصلتنا من مركز إعلام

الختاميّ، الذي تولت عرافته مركزة المشروع سجى أبوفنّة، العديد من الفقرات الشيّقة وغنيّة المضامين.
وجاء في بيان صادر عن مركز اعلام :" بدأ اللقاء بافتتاح قدمته الصحافية خلود مصالحة، مديرة مركز إعلام، الذي أكّدت على أهميّة دور مركز إعلام في تعزيز وتدعيم العمل السياسيّ النسائيّ عامةً وفي السلطات المحليّة خاصة، شاكرةً مؤسسة "هانس زايدل" الألمانية على الدعم السخيّ للمشروع .وتطرقت مصالحة لأهميّة المشروع ودور مؤسسات المجتمع المدنيّ في تمكين النساء في المضامير المختلفة، ومؤكدةً على حرص مركزُ إعلام، على خلقِ رباطٍ جماهيريٍّ وثيقٍ بينَ المجتمعِ وقضاياه، ويهتمُّ بتوفير مضامينَ إعلاميّةٍ عصريّةٍ وحديثةٍ، تتماشى مع التجديداتِ وتواكبُ السّاعةَ، وتستندُ لقاعدةٍ مهنيّةٍ أخلاقيّةٍ. 
 يأتي هذا المشروع لتدعيم العمل السياسيّ النسائيّ، ووجودهنّ كرائدات وشريكات بحقّ في الساحة السياسيّة المحليّة وليوطّد علاقة مؤسسات المجتمع المدنيّ مع النساء، ويقول مقولته الأولى كمناصِر أوّل لقضايا النساء وتعزيز وتدعيم وجودهنّ في كافّة الأصعدة والمضامير المجتمعيّة والسياسيّة والجماهيريّة. إذ أنه برغم كل الحديث عن انجازات سياسيّة للنساء، تنوّع مضامير عملهنّ وبروزهنّ بجدارة في الأماكِن القياديّة، إلّا أننا ما زلنا نتحدثُ عن غياب نصف مجتمع كامِل عن سلطاتنا المحليّة، إذ تشغل 18 إمرأة فقط التمثيل في بلداننا العربيّة في الداخل الفلسطينيّ، وهذا ما يحدّثنا عن وضعٍ مرفوض لواقع النساء في العمل السياسيّ، ويحثنا أكثر على فهم تركيبة الوضع الآنيّ ومعرفة العوائق ودراستها لخلق واقعٍ مُغاير تتقدّم فيه نساء مجتمعنا وفتياته إلى دفّة القيادة. 
 وتلا الافتتاح فقرة حواريّة مثرية، تناقش العوائق والتحديات أمام تعزيز وجود وتمثيل النساء في السلطات المحليّة، وتحلّل دور الإعلام ووظيفته ضمن ذلك. بدورها أشرفت على تيسير النقاش مقدّمة ومعدّة برامج تلفزيونيّة، الناشطة بالمبادرات الإجتماعية والتكنولوجية دانيا مصالحة شحبري، إلى جانب كل من الضيوف: مركزة المرافعة في جمعيّة نسا ضدّ العنف الناشطة سوسن توما شقحة، الباحث محمّد خلايلة، الإعلاميّة مقبولة نصّار، عضوة بلديّة اللّد فداء شحادة والناشطة الإجتماعيّة والسياسيّة مزيّن نصّار". 

"منصةٍ ملهمة لنساء مليئات بالشغف والإصرار"
اضاف البيان:" فقرة المؤتمر المميّزة كانت عبارة عن منصةٍ ملهمة لنساء مليئات بالشغف والإصرار، استطعنَ بجدارة الوصول إلى مناصب مختلفة، أو خوض تجربة العمل في مضامير متنوعة وغير اعتياديّة، بادرن اجتماعيًا وعمليًا، وكُنّ رياديات فارِقات في مجالات عملهنّ. شاركن تجاربهنّ المختلفة وقصصًا مُلهمة مع جمهور النساء وشاركت فيه كل من الخبيرة والمستشارة في التخطيط الإقتصادي ريم خلف، مديرة منتوج بشركة مايكروسوفت رنين سلامة سمّور، الناشطة والمبادرة ليندا سليم مؤسسة جمعيّة "شادي وأنا" والمُبادرة في تطوير صحّة المرأة العربيّة المعالجة بسمة غالية.
 وبدوره بادر مركز إعلام لتكريم السيّدة سميرة عزّام تقديرًا لنشاطها وعملها السياسيّ وانجاز القائمة النسائيّة التي قادتها في الانتخابات المحليّة لقرية عسفيا. ومن ثمّ تلت ذلك محاضرة ومداخلة شيّقة ومثرية بعنوان "المرأة القياديّة" أشرف على تمريرها المدربة إقبال دحلة عدوي.
هنا يؤكد مركز إعلام، حرصه على الاستمرار في عمله مع النساء والتواصل معهنّ، وحثّهنّ وتفعيلهنّ مجتمعيًا من خلال مشاريع مستقبليّة في هذا المجال وفي مجالات أخرى .  

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق