اغلاق

الفلسطينية للتمكين تناقش العدالة الاجتماعية من وجهة نظر شبابية

ناقشت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية REFORM العدالة الاجتماعية من وجهة نظر الشباب الفلسطيني في المخيمات الفلسطينية وعلاقتها بالعديد


صور من المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية

من القضايا والمشاكل الاجتماعية والنفسية عليهم، وذلك في المركز الاعلامي التابع للجنة الشعبية في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين، وذلك بحضور ومشاركة عدد من الشباب المشاركين في مشروع بلا قيود.
ناقش الحضور غياب العدالة الاجتماعية وتأثيرها على تفكك النسيج الاجتماعي، مطالبين بضرورة تحقيقها تحاشيا للفوضى الاجتماعية من خلال مبدئ تكافؤ الفرص والتمييز الايجابي – اي انه لا يوجد تمييز على اساس جهوي او جغرافي، وتحديدا فيما يتعلق بالتوظيف او الخدمات، او المشاركة السياسية او التعليم، مما يكرس فكرة المواطنة الصالحة بين المواطنة والدولة.
اشارت فوزية شلباية منسقة المشروع الى ان هذا اللقاء يأتي ضمن المسار الثقافي الاجتماعي الذي تنفذه المؤسسة في عدد من المراكز الثقافية في المخيمات الفلسطينية لنقاش الواقع الاجتماعي الفلسطيني وتحديدا المتعلق بالشباب في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين بهدف تطوير قدراتهم على التحليل والفهم المعمق لكثير من الاحداث والقضايا في حياتهم الاجتماعية.
يأتي هذا اللقاء ضمن نشاطات المراكز الثقافية التي تنفذها المؤسسة ضمن مشروع "بلا قيود"، في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والذي يهدف الى تعزيز المشاركة المجتمعية للفئات المهمشة، وتطوير سياسات عامة مستجيبة لاحتياجات الشباب سيما النساء، وتعزيز التعاون بين المجموعات الشبابية والمؤسسات القاعدية في المناطق المصنفة ج ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين، وتطوير الأدلة والنظم الداخلية لتلك المؤسسات لترسيخ مبادئ الحكم الرشيد بهدف زيادة التماسك الاجتماعي والثقافي بين المكونات المجتمعة المختلفة، في إطار بناء هوية فلسطينية جامعة.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق