اغلاق

بسبب سيلفي .. عقاب رادع لسيدة خلال رحلة سياحية

يبدو أن الهوس بالتقاط صور السيلفي، وصل إلى مرحلة قادت البعض إلى التضحية بسلامتهم الشخصية من أجل صورة يلتقطونها في منظر بديع،


صورة للتوضيح فقط - تصوير: iStock-LeventKonuk

كما فعلت تمامًا سيدة قررت تسلق السياج الحديدي لشرفة غرفتها على متن إحدى السفن السياحية، محاولة الاتكاء عليها من الخارج من أجل التقاط صورة بتقنية السيلفي.
لم تتوان الشركة السياحية التي كانت تنظم الرحلة عن اتخاذ إجراء صارم تجاه السيدة المذكورة؛ ردًا على الخطورة التي عرضت نفسها لها .
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، إن شركة الملاحة منعت السيدة من ركوب أي سفينة تابعة لها مدى الحياة بسبب تعريض حياتها للخطر في الموقف المذكور.
وانطلقت السيدة في رحلة سياحية على متن سفينة Allure of the seas الفخمة، وبمجرد أن شاهدت منظرا راقها، قررت تسلق سياج شرفتها بشكل خطير دون مبالاة؛ من أجل التقاط صورة، حسبما جاء في البيان الذي أصدرته شركة رويال كاريبين للسياحة البحرية قبل أيام قليلة.
وعندما تسلقت السيدة سياج شرفتها، شاهدها أحد المسافرين، وأبلغ عنها طاقم السفينة، قبل أن يعلم نواياها، بدافع الخوف عليها.
وأسرع طاقم السفينة بالبحث عن السيدة وعن شريك حياتها، وأرغم الاثنين على مغادرة الرحلة التي كانت في طريقها إلى لابادي في جزيرة هايتي بالبحر الكاريبي، في ميناء فالموث بجامايكا.
ووفقا لبيانات مجلة Journal of Family Medicine and Primary Care الهندية، لقي 259 شخصًا على الأقل حتفهم على مستوى العالم في الفترة بين تشرين الأول/أكتوبر 2011 وتشرين الثاني/ نوفمبر 2017، أثناء التقاط صور السيلفي، وهو ما يفوق عدد ضحايا هجمات أسماك القرش خلال نفس الفترة بأكثر من خمس مرات.

 

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق