اغلاق

بوادر انفراج في أزمة شركة كهرباء القدس

اجتمعت اللجنة الوطنية لحل أزمة شركة كهرباء محافظة القدس اليوم صباحاً مع الوزير المهندس ظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية في مكتبه في مدينة رام الله،


صورة من شركة كهرباء القدس

وتم التباحث في القضايا الرئيسية التي تواجه شركة الكهرباء في أزمتها الحالية وأهمية إيفاء السلطة الوطنية بالتزاماتها تجاه هذه الشركة الوطنية. وقد رحّب الوزير ملحم باللجنة الوطنية التي تضم شخصيات بارزة لها مصداقية في الشارع المقدسي، واستمع جيداً للمطالب التي تقدمت بها اللجنة لنزع فتيل الأزمة الحالية ومواجهة التهديدات الإسرائيلية للاستحواذ على امتياز شركة الكهرباء في مدينة القدس والتي انعكست مؤخراً في قطاع التيار الكهربائي لبضع ساعات عن عدة مدن وأحياء فلسطينية.
وقد شكرت اللجنة الوطنية الوزير ملحم على حسن الاستقبال واستعداده للتجاوب إلى أقصى حد ممكن مع مطالب شركة الكهرباء بما ينسجم مع سياسة السلطة الوطنية في تثبيت هذا الصرح الوطني في القدس. كما طالب رئيس سلطة الطاقة أن تقوم الشركة من جانبها بالوفاء بالتزاماتها. وتعهدت اللجنة الوطنية أن تنظر في كافة الأمور التي تطلبها السلطة الوطنية من شركة الكهرباء لما فيه صالح الشركة وتحسين أدائها وتطورها.
يذكر أن اللجنة الوطنية تم تشكيلها على أثر المؤتمر الذي عقدته شركة كهرباء القدس في فندق الإمبسادور يوم السبت في الثاني عشر من الشهر الجاري. وتعمل هذه اللجنة بشكل يومي بدون انقطاع نظراً للأهمية القصوى للموضوع، حيث عقدت العديد من الاجتماعات وقامت بتشكيل اللجان القانونية والفنية والمالية التي بدورها اجتمعت مع الدوائر المختصة في شركة كهرباء القدس للاطلاع على حيثيات الأمور وكذلك مع الجهات ذات العلاقة في السلطة الوطنية حيث اجتمعت أول أمس مع الرئيس التنفيذي لهيئة قطاع الكهرباء المهندس حمدي طهبوب. كل ذلك من أجل وضع اليد على جوهر المشاكل والتحديات التي تسببت بالأزمة المالية الحالية لشركة الكهرباء والتي أوشكت بعد كل تلك الجهود على الحل. وتسعى اللجنة الوطنية إلى حل آني عاجل ينهي حالة الطوارئ التي تعيشها شركة كهرباء القدس اليوم، بالإضافة إلى وضع الأسس التي تساعد في إيجاد حل دائم بحيث لا تعود وتظهر كل تلك المشكلات كل عدة أعوام كما كان الوضع في السابق.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق