اغلاق

اليوم : احياء الذكرى الـ 63 لمجرزة كفرقاسم

تحيي بلدة كفرقاسم والجماهير العربية عامة، اليوم الثلاثاء الموافق 29.10.2019 ، الذكرى الـ 63 لمجزرة كفر قاسم التي استشهد فيها 49 شهيدا. وتشهد المدينة عدة

نشاطات، ابرزها المسيرة السنوية التقليدية.
وبحسب بيانات سابقة للجنة الشعبية ، فإن احياء الذكرى لإدانة "
دولة إسرائيل على جريمتها النكراء والوحشية في حق الأبرياء، من الرجال والنساء والأطفال، الذين سقطوا غدرا برصاصها الحاقد من جهة، ورفضها الممنهج والمتعمد الاعترافَ بمسؤوليتها الأخلاقية والقانونية والسياسية عن المجزرة التي ما زال جرحها ينزف... مع ما يترتب على ذلك من تبعات واستحقاقات قانونية واخلاقية وسياسية ومادية" .
ويشار الى انه "في مساء يوم الاثنين 29.10.1956، وقف قتلة حرس الحدود الإسرائيلي في مدخل كفر قاسم ينتظرون الضحايا من سكان هذا البلد الآمنين… في لحظة ارتفع تسعة وأربعون شهيداً ما بين شاب وشيخ وامرأة وطفل. الكل كان عائداً إلى قريته، إلى بيته، إلى زوجته وأولاده يحمل لقمة الخبز بعد يوم شاق من العمل المضني، كما يحمل بين ضلوعه الأمل بحياة أفضل وأكثر (أمنا !!!)  واستقراراً، لكن المجرمين حصدوهم برصاص الغدر والحقد دون ذنب او جريرة" . وفق ما جاء في بيان سابق.

برنامج احياء الذكرى كما عممته اللجنة الشعبية
 "برنامج يوم الذكرى (الثلاثاء ١٠/٢٩): 
العريف – اسلام محمود عامر

1. المسيرة الصباحية: الانطلاق سيكون الساعة الثامن والنصف من ساحة ابي بكر الصديق في اتجاه النصب التذكاري، يحمل فيها المشاركون اليافطات والاعلام ذات العلاقة، ويرددون الهتافات المخلدة لذكرى الشهداء، والمنددة بجرائم الاحتلال وانتهاكاته الوحشية لحقوق الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده..

2. النصب التذكاري:  * الفاتحة والدعاء للشيخ عمر صرصور، *كلمة رئيس البلدية المحامي عادل بدير، *كلمة رئيس لجنة المتابعة السيد محمد بركة، *كلمة لطيف دوري، *كلمة ممثل اسر الشهداء: الطفل خليل محمد خليل عيسى، *كلمة رئيس مجلس طلبة المدرسة الثانوية الشاملة، *كلمة الشاب بوران لطفي عامر باللغة التركية تعريفا بالمجزرة للمشاركين الاتراك، *قراءة البرقيات ووضع الاكاليل..

3. المقبرة:
*الفاتحة والدعاء للشيخ عمر صرصور، *كلمة الشيخ إبراهيم صرصور  *كلمة لضيف يهودي في حال حضوره..
توجه اللجنة الشعبية نداءها الى كل اهلنا في بلد الشهداء بلا استثناء للمشاركة الفاعلة في النشاطات التي تنفذها الشعبية باسم اهلنا جميعا، وكذا في النشاطات التي ستنفذها الاحزاب والحركات والهيئات باسمها، وليكن حراكنا بَنّاءً من اجل ذكرى الشهداء، وتعزيزا لذكرى المجزرة في ذاكرة الاجيال..
لتكن بلدنا مستعدة لاستقبال المئات من المشاركين.. لتكن شوارعنا نظيفة وخالية من المركبات.. لنكن على مستوى ذكرى الشهداء. 
لن ننسى.. لن نغفر.. لن نسامح.. لن نصالح...
المجد والخلود لشهدائنا الابرار، والخزي العار للقتلة المجرمين ومن وقف من خلفهم داعما وحاميا ومدافعا في الماضي والحاضر والمستقبل..
اللجنة الشعبية/كفر قاسم".



صور من الارشيف - تصوير : موقع بانيت وصحيفة بانوراما

















لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق