اغلاق

تيسير خالد: ‘السويد دولة تحترم نفسها وترفض الابتـزاز‘

أشاد تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، "بالموقف الذي أكدت فيه وزيرة


تيسير خالد - صورة شخصية

الخارجية السويدية الجديدة آن ليند ا، بأن حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات فرض العقوبات على اسرائيل   (BDS)  حركة شرعية ، وأن حكومة بلادها لا ترى تشابها بين نشاطاتها ونشاطات معادية للسامية" .
وأضاف :" وحين تعرب وزيرة الخارجية السويدية عن اعتقادها أن حركة المقاطعة وسيلة سياسية مشروعة كجزء من صراع سياسي غير عنيف ، من أجل حقوق الإنسان والديمقراطية ، وحرية التعبير ، وإنهاء اسرائيل احتلالها لأراضي دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 بما فيها القدس الشرقية وتؤكد في الوقت نفسه أن بلادها تدعم المنظمات التي تنتقد الاحتلال الإسرائيلي ، فإنها بذلك تدافع عن قيم الحق والعدالة وترفض سياسة الابتزاز الاسرائيلي والأميركي وعمى الألوان ، التي تسير عليها عديد الدول الغربية ، التي تخلط بين المقاطعة كوسيلة احتجاج وحق تكفله حقوق الانسان والديمقراطية وحرية التعبير والاختيار"  .
ودعا تيسير خالد "جميع الدول التي تحترم حقوق الانسان وتقف ضد الاحتلال وسياسة التمييز العنصري والتهجير والتطهير العرقي الصامت وضد الاستيطان وسياسة هدم بيوت الفلسطينيين ومنشآتهم وسياسة الاعتقالات الجماعية والحصار والعقوبات الجماعية المرمة دوليا الى مواءمة مواقفها مع موقف دولة السويد برفض تجريم المقاطعة وسياسة الابتزاز وعمى الألوان ، والوقوف الى جانب الحق والعدالة الدولية وحرية التعبير والاختيار كوسائل مشروعة في مواجهة السياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية والمعادية للسلام ، التي تسير عليها دولة الاحتلال الإسرائيلي" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق