اغلاق

‘ثقافة التسامح، مواجهة العنف‘- يوم دراسي في بيت جن

بادر الشيخ وهاب حرب لعقد يوم دراسي في قاعة النيل ، في بيت جن ، في موضوع "ثقافة التسامح، مواجهة العنف"، وبحضور الشيخ موفق طريف، عشرات


صور من غزال أبو ريا

من القيادات المجتمعية، مدراء مدارس، رجال جمهور، أعضاء كنيست سابقين، وسطاء ولجان الصلح.
دكتور غزال ابو ريا طرح تصور ورؤية "المركز القطري للوساطة، السلم الأهلي وتسوية النزاعات" الذي مقره في سخنين، وبادر الى اقامته شخصيات من منابت ادارية واجتماعية قطرية .
دكتور غزال ابو ريا عرض نماذج لمواجهة العنف في صلبها مشاركة الجمهور في كل بلده وبلده، وأن يأخذ المواطن دوره  في تحرك المجتمع المدني . أبو ريا يرى أهمية أن تبادر السلطة المحلية في كل بلدة لإقامة مركز للوساطة والسلم الاهلي، يعمل المركز بجانب السلطة المحلية يقوم بحل الصراعات في البلدة والأحياء، هذا المركز يعمل بالتنسيق مع المحاكم في القضايا التي يمكن ان تناسب الوساطة " .
كما وأشار دكتور ابو ريا "ان هناك صراعات تتراكم على خلفيات مختلفة في قرانا ومدننا العربية ".
وطرح "ان تأخذ المدرسة دورها في نشاطات للتثقيف لتربية الحوار والتسامح، دورات للطلاب والمعلمين، طالب اليوم هو مواطن الغد، كما أنه من المهم إقامة لجنة مدرسية للوساطة في المدرسة تضم طلابا، معلمين والاهل، تعمل على حل المشاكل " .
هذا وأكد ابو ريا "ان العنف يعصف بمجتمعنا بكل أشكاله ويهدد أمننا الجماعي واستقرارنا، العنف انعكاس لأزمة اقتصادية، سياسية واجتماعية، ويجب على الحكومه والوزارات الحكومية التنسيق والعمل مع النواب العرب " .
كما وأكد ابو ريا "اهمية دور الاعلام أن يكون مهنيا، والاعلام المحلي في قرانا ان لا يكون اعلام بلاط، بل يأخذ الدور المهني ويعمل على وحدة مجتمعنا"، كذلك تم التطرق الى حالات الطلاق وتزايدها في مجتمعنا عند كل اطيافه، التفكك الأسري يقودنا لمجتمع ضعيف بدون حصانة ومناعة" .









لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق