اغلاق

الديمقراطية: مسيرات العودة بغزة متواصلة وتكتسب أهمية فائقة

أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين "أن بريطانيا التي تقاطعت مصالحها مع المشروع الصهيوني، لم تكتف بوعد بلفور المشؤوم الذي أسس وطناً قومياً


صورة من الجبهة الديمقراطية

للشعب اليهودي في فلسطين، بل منحته صك الانتداب الذي حوّل هذا الوعد لالتزام أممي بالاعتراف بالكيان الصهيوني المتحوّل إلى دولة مستقلة بأركانها الثلاثة وهي الأرض (فلسطين)، الشعب (اليهودي)، والحكومة (نواتها الوكالة اليهودية)، وتشريع أبواب الهجرة غير المشروعة لعصابات الحركة الصهيونية والجماعات اليهودية إلى فلسطين ومدها بالسلاح، وإسنادها بالقوانين" .
وشددت الجبهة على "أن شعار الجمعة الـ(81) لمسيرات العودة وكسر الحصار جمعة «يسقط وعد بلفور» الذي أطلقته الهيئة الوطنية العليا للمسيرات، ارتبط بالذكرى الـ(102) لوعد بلفور الذي يحييه شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، ما يكسب هذه المسيرات أهمية فائقة كونها تشكل العمل الجماهيري الذي يوحد الحركة الشعبية الفلسطينية سواء في المناطق المحتلة بالضفة الفلسطينية والقدس المحتلة وقطاع غزة أو بلدان المهجر والشتات أو أراضي الـ48" .
ودعت الجبهة "بريطانيا ومعها المجتمع الدولي للاعتذار على جريمة «وعد بلفور» بحق الشعب الفلسطيني، وما لحقه من معاناة طيلة قرن من الزمن عندما تجاهلت حقوق الفلسطينيين أصحاب البلد الأصلي وأنكرت وجودهم وحقهم في تقرير المصير على أرضهم، ومارست كل أشكال القمع والتنكيل على الحركة الشعبية الفلسطينية، بتصحيح تلك الخطيئة التاريخية الكبرى بسياسة جديدة تعيد الاعتبار للشعب الفلسطيني بالاعتراف بحقه في تقرير المصير، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948 " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق