اغلاق

اكتشاف ما يدحض تصوراتنا عن الكون

اكتشف علماء معهد الفلك لجمعية ماكس بلانك الألمانية، في بعض أجزاء الكون أجساما غامضة، يمكن أن تغير التصورات السائدة حاليا عن تكون النجوم.


صورة للتوضيح فقط، تصوير: RomoloTavani-iStock

ويفيد موقع أجنبي بأن العلماء راقبوا الكوازار P183 05 الذي يبعد 13 مليار سنة ضوئية عن الأرض، واكتشفوا أن الضوء المنبعث منه يمر خلال غيمة من الغاز والغبار نشأت بعد مضي 850 مليون سنة على الانفجار العظيم، لا تسمح بمرور بعض أطوال الموجات.  وقد افترض العلماء أن هذه الغيمة وجدت نتيجة انفجار النجوم السكانية III(أولى النجوم التي تكونت خلال مئة مليون سنة بعد الانفجار العظيم. وهي ضخمة وعمرها لم يزد عن مليون سنة). ولكن اتضح، أن هذه الغيمة تتكون من عناصر كان يجب ظهورها عند انفجار نجوم من جيل أقدم من نوع سوبرنوفا Ia.
وكما هو معلوم تستمر دورة حياة النجوم التي تتحول إلى سوبرنوفا على الأقل مليار سنة. ولكن النتائج تشير، إلى أن هذه النجوم يجب أن تتطور بسرعة أكبر لكي تصبح  قادرة على ولادة غيمة.
ويفترض الباحثون، أن هذا الاكتشاف يمكن أن يغير إما التصورات بشأن حياة النجوم، أو نماذج تطور شكل الكون.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق