اغلاق

رئيس جامعة القدس يتقي الخبير العالمي م. محمد الخطيب

استقبل رئيس جامعة القدس أ. د. عماد أبو كشك، في مكتبه، رجل الأعمال والخبير الفلسطيني العالمي في مجال التمويل الإسلامي المهندس محمد الخطيب


صور من جامعة القدس

رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركةPath Solution”، " وناقشوا معاً آخر التوجهات العالمية الحديثة في مجالات التكنولوجيا وأثر الثورة الصناعية الرابعة على التطور العالمي والمحلي، ودور الجامعات في تحقيق ومواكبة هذه التكنولوجية.
كما وتم مناقشة برامج المنح الطلابية التي توفرها جامعة القدس لطلبتها من جهات مانحة مختلفة وتم الاتفاق على اطلاق صندوق الطالب الممول من مؤسسة "بال سراج"  والعمل على تنمية الصندوق ليتمكن من مساعدة الطلبة المحتاجين والمتفوقين كون المهندس محمد الخطيب من المانحين والداعمين لطلبة الجامعة من خلال هذه المؤسسة.
وأوضح أ. د. عماد أبو كشك للضيف توجهات الجامعة نحو مواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة والتي تظهر جلية من خلال برامجها وتخصصاتها الحديثة التي تتوائم واحتياجات سوق العمل،  مبيناً أن جامعة القدس انشأت العديد من المراكز البحثية التي من شأنها دعم الطلبة وتحفيزهم نحو الابداع والتميز ومتابعتهم لحين تنفيذ أفكارهم الريادية على أرض الواقع.
وتطرق أ. د.  أبو كشك بذلك إلى حاضنة الاعمال الريادية التي أسستها الجامعة لاحتضان طلبتها المميزين وتنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم،  اضافة إلى العديد من المراكز الأخرى التي تعنى بالتكنولوجيا والتطوير.
بدوره،  أشاد المهندس الخطيب بخطط جامعة القدس وتوجهات الحديثة لمواكبة السوق المحلي والعالمي من خلال تهيئة طلبتها وتحفيزهم للابداع والريادة التي أضحت اليوم من أساسيات التطور التكنولوجي في العالم، مؤكداً على ضرورة تطوير الجامعات لبرامجها ومساقاتها التعليمية بما يتواءم والتغيرات التكنولوجية.
وعبر المهندس الخطيب عن دعمه المستمر لطلبة الجامعة ليتمكنوا من استكمال مسيرتهم التعليمية وتحفيزهم للعمل بمنافسة ايجابية تدعم عجلة الاقتصاد الفلسطيني.
وعلى هامش الزيارة قدم المهندس الخطيب محاضرة حول  الثورة الصناعية الرابعة في تطوير القطاع المصرفي العالمي وخاصة التمويل الإسلامي، والتي نظمها مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال بالتعاون مع عمادة البحث العلمي في الجامعة.
وأشار المهندس الخطيب إلى ما يحدث في العالم من تغيرات وتطورات تكنولوجية تستدعي من المجتمعات والجامعات مواكبتها.
وسلط المهندس الخطيب الضوء على التغيرات التكنولوجية الحاصلة في الصناعة المالية والبنوك في العالم، مشيراً إلى الثورة التي حدثت نتيجة ذلك.
وتأتي هذه المحاضرة ضمن برنامج التوعية والتحفيز في مجال ريادة الأعمال للطلبة والأكاديميين في الجامعة، حيث يعمل المركز على تطوير مختبر الإبتكار في مجال التكنولوجيا المالية والذي بدوره سيساهم في تطوير المشاريع الريادية وشركات ناشئة في هذا المجال، ويشار إلى إهتمام جامعة القدس بتطوير طلبتها وتحفيزهم ليقدموا أفكاراً ريادية قابلة للتنفيذ والنجاح بشكل فعال، بما يحقق التطور المجتمعي ويواكبه تكنولوجياً، ولذلك أنشأت مركز القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال الأول من نوعه في فلسطين من حيث اتساع نطاق الخدمات الذي توفره والذي يهدف إلى خلق بيئة من الإبداع والريادية بين الطلبة، وتحفيزهم على العمل لتحويل أفكارهم الابداعية كمشاريع تساهم في دفع عجلة الانتاج.
ويعتبر المهندس محمد الخطيب عضو استشاري في حاضنة أعمال القدس للتكنولوجيا وريادة الأعمال في جامعة القدس، وهو من المانحين والداعمين لطلبة الجامعة حيث يقدم مجموعة من المنح من خلال منحة "بال سراج"، كما ويعتبر من رواد الاقتصاد الاسلامي حيث تم اختياره لأكثر من مرة من بين "أكثر 50 شخصيّة مؤثرة من رواد الاقتصاد الإسلامي في العالم لعام 2017" ضمن قائمة دليل "إسلاميكا 500".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق