اغلاق

نجاح باهر لمسرحية المحطة في المركز الجماهيري كفرقرع

غصت قاعة المركز الجماهيري الحوارنة في كفرقرع ، مؤخرا ، بالمئات من رواد الفن والمسرح الوطني الهادف والحضور القطري من كفر قرع وكل بلدان المنطقة،




وذلك للمشاركة في انطلاقة فعاليات المسيرة الثقافية القرعاوية للعام 2019-2020، من خلال العرض الاحتفالي الراقي والمميز "المحطة" للفنان ابن كفر قرع عبيدة زيد والذي أبدع ايضا بكتابة النص الذي اخرجه الفنان إياد شيتي.
وذلك تحت رعاية مكتب رئيس مجلس كفر قرع المحلي واشراف وتنظيم قسم الثقافة والتربية اللا منهجية. كان في استقبال جمهور المسرحية رئيس المجلس المحلي المحامي فراس احمد بدحي والسادة نواب الرئيس، السيد سامي زيد، والسيد محمود حسن مصالحة والسيد هيثم زحالقة والقائم أعمال الرئيس السيد مصطفى عسلي وعضو المجلس المحلي مراد صعابنة ومديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية السيدة مها زحالقة مصالحة.

"
نرفع راية تدعم الفن والفنانين في هذا البلد الطيب "
افتتحت العرض مديرة قسم الثقافة والتربية اللا منهجية ، ووجهت "تحيتها لإدارة المجلس والحضور القطري المميز الذي حضر من كل حدب وصوب للمشاركة بمسرحية المحطة التي تحكي تاريخ قرية كفر قرع إبان النكبة الفلسطينية وتشريد شعبنا " . واكدت في مستهل حديثها ان "كفر قرع تثبت من خلال هذه الامسية اننا من خلال العرض الاحتفالي لمسرحية المحطة لابن البلد الفنان عبيدة زيد ، فإننا نرفع راية تدعم الفن والفنانين في هذا البلد الطيب ايمانا منا بضرورة تجذير ثقافة المسرح والثقافة والفنون بكل الوانها التي تتماشي مع اخلاقيات وتقاليد مجتمعنا الفلسطيني في البلاد".
واكدت ان "المسرحية هي عبارة عن رحلة في عباب الذاكرة وجراح تاريخ النكبة وروعة تجسيد وجع الناس وهُمومهم اليومية في تلك الحقبة المؤلمة من الزمن بين سراديب الذاكرة والماضي المُتبل بالوجع امام نكبة النكبات". كما ووجهت جزيل الشكر للمحامي فراس احمد بدحي رئيس المجلس المحلي على دعمه المميز والخاص لهذه الامسية ولكل السيرورة الثقافية في البلدة ايمانا منه بالرسالة السامية التي تُحرك تدعيم وتعزيز الفن المحلي والفنانين ابناء كفر قرع، واكدت اعتزاز قسم الثقافة بهذا الدعم غير المفهوم ضمناً.
ثم اعتلى المسرح المحامي فراس احمد بدحي الذي وجه تحية كبيرة للسيدات والسادة الحضور من كل البلدان والقرى المجاورة والذين وصلوا المركز الجماهيري الحوارنة للمشاركة في عرض المحطة الذي يسرد جزءا هاماً من محطات تاريخ هذا البلد، واكد رئيس المجلس المحلي عزم المجلس تدعيم وتعزيز سبل التعاون مع كل الفنانين والفنانات في القرية نحو اقامة رابطة للفنانين والفنانات على اسم المرحوم شفيق كبها والتي سوف يتم الاعلان عنها رسميا في مهرجان الوفاء للفنان شفق كبها والذي سيعقد في الآونة القريبة بالتعاون مع اسرة الفنان.
وقد أكد المحامي بدحي ان تسمية الرابطة على اسم الفنان شفيق كبها تأتي للرد على العنف الذي اغتال فنانا جاد بعطائه الفني لصنع فرحة الناس من خلال الأغاني الشعبية التي لامست حياتنا وحاكت ارواح الناس، كما واكد ان المجلس المحلي بكل طواقمه يعمل على تجنيد كل الطاقات والبرامج من اجل احتثاث افة العنف المُستشرية في المجتمع العربي الفلسطيني والتي باتت تحرق الأخضر واليابس مُوجهاً لومه الشديد لمؤسسة الشرطة وتقاعسها في جمع السلاح الذي بات يفتك بنا، داعياً الجميع للعمل جاهدين لوقف موجة العنف والجريمة. واختتم كلامه بتوجيه تحية كبيرة لابن البلد الفنان عبيدة زيد على ابداعه في العمل المسرحي الراقي.
وبعد ذلك وقفت الجماهير اجلال لنشيد موطني كلمات ابراهيم طوقان والحان محمد فليفل وإجلالا للأرواح التي روت الارض بدمائها، ونشدت الجماهير وصدحت الحناجر في سماء الحوارنة بكلمات موطني.
لمدة ساعة من الزمن أبدع الفنان عبيدة زيد ابن كفر قرع بالتنقل من شخصية الى شخصية اخرى لتجسيد حالة الضليع التي عاشها الفلسطيني ابان النكبة. وقد تماهت الجماهير بحماسها الوقاد مع حيثيات العرض ومع الحقائق التي تطرق اليها الفنان مؤلف النص. 
وفي لفتة مميزة فقد قام المحامي فراس احمد بدحي رئيس المجلس المحلي ونواب الرئيس والقائم بالأعمال بتقديم تكريم وباقة من الزهور تعبير عن اعتزاز كفر قرع بالفنان عبيدة الذي افلح بخلق مسرحية في قمة الروعة والتي عبرت عن جزء من تاريخ كفر قرع.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق