اغلاق

اطلاق مشروع ‘رسل السنة وامناء الأمة‘ في كفرقاسم

تم مؤخرا، في مدينة كفرقاسم، اطلاق مشروع ‘رسل السنة وامناء الأمة‘ ، بالتعاون بين عدة جهات. وكان القائمون على المشروع قد استغلوا ذكرى المولد النبوي الشريف
اطلاق مشروع ‘رسل السنة وامناء الأمة‘ في كفرقاسم- تصوير المنظمين
Loading the player...

 
الصور وصلتنا من المربية امال ابو زايد المشرفة على المشروع

للإعلان عن انطلاقه.
وجاء في بيان صادر عنهم :" أحيت بلدتنا الحبيبة، كفرقاسم، ذكرى المولد النبوي، مؤخرا، وكانت هذه المرة قد اختلفت عن غيرها من سائر المرات، اذ تمخضت فولدت مشروع عظيم
، تم الاعلان عن انطلاقه في ذلك اليوم الفضيل... مشروع  ‘رسل السنة وامناء الامّة‘ الذي صودق عليه من قبل رئيس البلدية، الذي تبنى فكرته، من جميع النواحي، ورحّب بها ايمانا بانها ستكون الحل الامثل لواقع اجمل...
يهدف المشروع الى احياء الخلق النبوي في المجتمع القسماوي، حاملا فكرة المربي الاعظم: وان عدتم عدنا- نعود الى الاقتداء بخلق نبينا العظيم فيعود الينا مجدنا.
وتتناول الدراسة  التي سيكون بصددها المشروع ويقوم عليها، نماذج من أساليب الرسول في تربية الصحابة وأهميتها وكيفية توظيفها في مدارسنا، تسليط الضوء على أساليب النبي وبيان أهمية هذا الأساليب في العملية التعلمية التربوية وشروط مراعاة هذه الأساليب لتؤتي ثمارها المرجوة.
وقد لاقى المشروع اذانا صاغية، من ذوي القلوب الوجلة، التي تبذل النفس في سبيل احياء الذكرى المحمدية، احياء يليق بها، ويعكس اثرها في سلوك مجتمعنا.. اذ حضر الاحياء، الكثير من الوجوة الناضرة، التي اسّر حضورها الناظرين.
وكان لوجود رئيس بلدتنا وقائدها، السيد عادل بدير، اثرا ايجابيا كبيرا في تسويق المشروع، داعما روحيا ومعنويا وماديا... وكذلك كان من الجمهور، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه في تبليغ علوم الدين الاسلامي، التي امرنا كمسلمين ان لا نكتمها..
منهم  ذوي الخلق الحسن: عضو الكنيست، السيد وليد طه والسيد لمعي طه رئيس قسم التربيه والتعليم والشيخ صفوت فريج ممثلا عن الحركه الإسلامية. والذين لهم دور بليغ في تحفيز تطوير مثل هذه المشاريع الهادفة.
ولا ننكر انه لحضور كل فرد من المجتمع القسماوي وغيره  في مثل هذه المناسبة له اثارا عريقة في تصعيد مجتمعاتنا الى مقامات رفيعة. لذا ننتهز  الفرصة لنشكر كل من دعمنا بحضوره، وزادنا تعزيزا..
شكرا للايادي دائمة مد العون، بوركت السواعد العاملة آملة لمجتمعات امنة.. وكلنا ايمانا ان مشروع ‘رسل السنة وامناء الامة‘، سيجني الفوائد الكبيرة، ليس على المجتمع القسماوي فحسب، انما سيصل صداه افاقا ممتدة من المحيط الى المحيط وتزيد".

طلاب من المرحلة الإعدادية
اضاف البيان:" سيعمل الموضوع على فئة الطلاب من المرحلة الإعدادية من المدارس الاعدادية، ويعدّهم اعدادا بحيث يتم تأهيلهم لان يكونوا رسلا لتبليغ السنة وإحيائها، وسيشغلون دورا عظيما اذ سيحملون مسؤولية امناء الامّة...
هؤلاء الامناء، سيتخرجوا من ‘مدرسة محمد‘، مدرسة تذوت الخلق النبوي، ذخيرة برنامج اعّد بدراسة تربوية محنكة، تعتمد على معايير المنهج المحمدي وقيمه.
ستقام في اقرب فترة زمنية، لجنة توجيه تشرف على اختيار، فئة الطلاب المناسبة للمشروع، والذين لا بد ان تتوفر فيهم صفات وقدرات تمكنهم من ان يكونوا كفأ للحصول على لقب،‘رسل السنة وامناء الامة‘ الذي سيكون بمثابة شهادة يعملون بموجبها مع الفئات المقصودة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق