اغلاق

‘جئنا لنزرع الحب في طلابنا‘ - رجال دين يزورون مدرسة الرازي في رهط ويزرعون شجرة تسامح

عجت مدرسة الرازي الثانوية للعلوم والتكنولوجيا في مدينة رهط ضمن "يوم التسامح بين الأديان" ، بالتعاون مع قسم الطوائف في وزارة الداخلية ، برجال دين مسلمين،
Loading the player...

مسيحيين، دروز ويهود. ، الذين حضروا الى المدرسة في النقب من الجليل البعيد ، بهدف  نشر التسامح الدينيّ  والدعوة إلى نبذ التطرّف حتّى يستطيع جميع أفراد المجتمع العيش في جو من الألفة والمحبّة والتعاون للنهوض بالمجتمع،  وقد تم تمرير الفعاليات والمحاضرات بين الصفوف ومن ثم تم تنظيم مسيرة مع طبقة الثواني عشر ل زراعة شجرة الزيتون في ساحة المدرسة ، شجرة ترمز الى التسامح في جو مهيب.
ومن ثم تم عقد مؤتمر ومناظرة بين رجال الدين  والطلاب ، واجاب رجال الدين على اسئلة الطلاب التي بحثت  موضوع التسامح... ودور الدين في الحث على الألفة والتسامح بين الأفراد والمجموعات.
وقد قام على تنظيم وإقامة هذه الفعاليات الشيخ جمال العبرة عضو وزارة الاوقاف والاديان وطاقم المدرسة ...
على هامش الفعالية التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بعدد من رجال الدين ورجال التربية المشاركين في الفعالية واستمع الى ارائهم حول اهمية زرع الحب والتسامح في نفوس الطلاب ..

"علينا ان نبث رسالة التسامح في نفوس  الطلبة "
الشيخ زياد زامل ابو مخ مدير الدائرة الإسلامية في قسم الطوائف  تحدث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا  :" في هذه الفترة العصيبة ونحن نشهد موجات من العنف والقتل وارتكاب الجريمة لا بد أن نبث رسالة التسامح في نفوس  الطلبة الذين هم عدة المستقبل والواجهة الأمامية للمجتمع حيث نقول لهم ان الاسلام والديانات تدعو إلى التسامح والتحابب والتوادد بين الناس كافة . ومن خلال التسامح ممكن ان تزدهر الامم وتعيش امنا مستقرا .
ولهذا الغرض جندنا عشرات الأئمة ورجال الدين لنقل هذه الرسالة الهامة التي بها نسأل الله أن تفضي إلى مستقبل أمن. وقد كان لهذه المحاضرات الصدى الكبير في نفوس الطلاب واستمعنا إلى أسئلة دقيقة جدا وخاصة حول كيفية وضع الحد لافة العنف عن طريق رجال الدين . وكانت الاجابات واضحة بأن هذا الأمر يحتاج إلى تكاتف كل الجهود ووضع خطة مشتركة لمواجهة العنف وحصره والجامه".

" الأديان تدعو إلى التسامح "
بدوره قال يعقوب سلامة مدير قسم الطوائف في وزارة الداخلية:" لقد وصلنا إلى مدرسة الرازي في رهط برفقة رجال الدين من مختلف الطوائف ليوم التسامح وهذا تتمة لأيام أخرى كانت في مدارس أخرى ضمن أسبوع التسامح بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، ورسالتنا واضحة ان الأديان تدعو إلى التسامح واذا كان هناك تفسير  خاطئ للدين والذي يشوه المعنى الحقيقي ،  فهنا دور رجال الدين لتوضيح هذه الصورة . والهدف من هذا اليوم ان نمد ايدينا إلى بعض للمصافحة لان مجتمعنا ينزف دما وحان الوقت ان نوقف أعمال العنف ، ورجال الدين لهم دور كبير في هذا الموضوع، ومن هنا أناشد رجال الدين من مختلف الطوائف ان يتعاملوا معا من اجل مجتمع أمن ، دون عنف ولا قتل ، كفانا ما يحدث وأن84 قتيلا يعني ان هناك 84 جريمة  وهذا عدد كبير جدا ".

"شاهدنا اليوم طلابا على خلق عظيم كما انهم مؤدبين جدا"
من ناحيته تحدث الشيخ صالح خطيب ممثل الطائفة الدرزية قائلا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نحن نؤكد أن القواسم المشتركة بين جميع الديانات هي الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر، وحيث أن التسامح هو من جملة الآداب والاخلاقيات والمعروف الذي تأمر به جميع الديانات  ، اجتمعنا اليوم لنؤكد هذا لطلابنا الاعزاء على أمل تخفيف ظواهر العنف المستشري في مجتمعنا.  وقد شاهدنا اليوم طلابا على خلق عظيم كما انهم مؤدبين جدا وعندهم تشوق شديد لسماع الآخر وخاصة أننا جئنا من الشمال حتى نؤكد الرسالة الدينية عند جميع الطوائف والرسالة المشتركة وهي الحث على الأخلاقيات وخاصة خلال أسبوع التسامح من أجل نبذ العنف وتخفيف الجريمة في مجتمعنا" .

"نجول في المدارس لنلقي الكلمة التي تجمعنا وليست الكلمة التي تفرقنا "
الأب توما حداد ممثل الطائفة المسيحية تحدث هو الاخر لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :" اولا نشكر كل من قام على هذه اللقاءات المهمة جدا من قبل وزارة الداخلية حيث نلتقي على مدار السنين ونجول في المدارس لنلقي الكلمة التي تجمعنا وليست الكلمة التي تفرقنا . الفكرة من يوم التسامح في المدارس وخاصة في هذه المرحلة، اجتماع مجموعة رجال الدين في مكان واحد ليعبروا للطلاب عن المحبة الموجودة بيننا بالرغم من اختلافنا الطائفي والديني".
واضاف :" للأسف الشديد العنف يستشري هذه الايام في المجتمع ونحن كرجال دين نحرص على جيل جديد ان يقبل فكرة رجال الدين ويتبناها لنفسه انه اذا نحن نحب بعضنا ونلتقي مع بعض ونبث التسامح والمحبة بيننا كان بالحري على الجيل الجديد ان يأخذ هذا الموضوع قدوة ومثال يحتذى به ويسيرون على درب المشايخ ورجال الدين".

"ليس من السهل أن نجمع ونقرب بين القلوب "
الاستاذ خميس ابو صيام مدير مدرسة الرازي الثانوية في رهط قال :" الفكرة هي تحت عنوان التسامح وأن نجمع بين الديانات  وتقديم محاضرات للطلاب، وهذا الشي كبير جدا وليس من السهل أن نجمع ونقرب بين القلوب من الديانات المختلفة .  أتصور أن الطلاب أخذوا درسا مهم جدا في روح التسامح والعطاء ونأمل أن هذا العطاء يكون رسالة لنا جميعا لنقول كفى للعنف وسفك الدماء والأعمال السيئة ،  ونعم للعطاء والتسامح والمحبة ونعم لمستقبل زاهر لطلابنا. وبهذه المناسبة أود أن أشكر جميع القائمين على هذه الفعالية واخص بالذكر الشيخ جمال العبرة والإخوان ممثلي الديانات الذين شاركونا".

" دفعنا ثمنا غاليا "
الشيخ عقل الأطرش ادلى بدلوه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا :"  هذا اللقاء يأتي في أعقاب ما يحدث في الوسط العربي من العنف وسفك الدماء وتيتم الأطفال ، وما نود أن نقوله لطلابنا ولابناء مجتمعنا انه آن الأوان أن يعرف الجميع بأن كافة الديانات السماوية تحارب العنف والقتل وتستنكر ما يحدث . وليس سرا أننا العرب في إسرائيل ندفع ثمنا غاليا من دمائنا ودماء أبنائنا حيث شاهدنا خلال هذا العام مقتل 84 شخصا  الامر الذي يندى له الجبين ويجب على المجتمع ان يتعاون كله لمحاربة هذه الظواهر. ونثمن عاليا وجود رجال دين من كل الديانات في هذه المدرسة الراقية بطلابها ومعلميها ومديرها ونشكرهم على حسن الاستقبال حتى نوصل الرسالة إلى أبناء مجتمعنا". 
الشيخ جمال العبرة مفتش المساجد في منطقة النقب قال :" نحن بصدد اسبوع التسامح العالمي وقررنا أن نكون في مدرسة الرازي في رهط بشكل موسع وبحضور ممثلين من جميع الديانات، لأن الدين يدعو إلى التسامح وهذا ما نريد أن نوصله إلى الطلاب في كل المدارس في النقب والبلاد . والمحاضرات اليوم كانت شاملة لكل الصفوف في مدرسة الرازي وسوف نصل إلى مدارس أخرى في النقب لنوصل رسالة إلى ما يقارب 6000 طالب وطالبة للاستماع إلى ندوات حول التسامح في هذا الاسبوع".



الشيخ زياد زامل ابو مخ


الراب يعقوب ماجين


الأستاذ خميس ابو صيام


الشيخ جمال العبرة


يعقوب سلامه


الشيخ عقل الأطرش


الشيخ صالح خطيب


الاب توما حداد



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق