اغلاق

فعاليات شيقة في الابتدائية (د) شفاعمرو وزيارة لوفد من الوزارة

"الابتدائيّة (د) هي مدرسة يحتذى بها، كلّ ما أنجز ونفّذ أمامي كان مبهرًا وساحرًا، خلال الساعة القصيرة الّتي استغرقتها جولتي في المدرسة لمست أمورًا هامّة : تلاميذ


تصوير فياض نفاع ومحمد خوالد - صور وصلتنا من افنان خالد

قياديّون، إقبال الأهل ومحبّتهم للمدرسة، الاهتمام بالتلميذ بشكل فرديّ، تنوّع أساليب التربية والتدريس، وتهيئة التلاميذ للمستقبل ومواكبة التّطوّر التكنولوجيّ، تذويت القيم من خلال فعاليّات شائقة، باختصار لاحظت توفير المدرسة لتلاميذها البيئة والجوّ التعليميّ النموذجيّ، وهذا كلّه بفضل الطاقم المميّز المتمثّل بمديرها  ونائب المدير ومعلّميها وموظّفيها". هذا ما قالته مديرة لواء الشّمال د. أورنا سمحون في كلمتها خلال زيارتها للمدرسة الابتدائيّة "د" في شفاعمرو، إذ استضافت المدرسة، اسم الثلاثاء،  سمحون والوفد المرافق لها المتمثّل بكل من: د.أحمد بدران مفتّش اللّواء، د. خالد حجازي المفتّش العام لمدارس شفاعمرو، مفتّشات الروضات والبساتين مرشدة قادة التربية والتدريس، رونيت راي، رئيس البلديّة عرسان ياسين، مديرة قسم المعارف رنا صبح، أعضاء بلديّة شفاعمرو جريس حنا القائم بأعمال الرئيس وعضو البلدية زياد الحاج رئيس قسم المعارف.
وقد استقبلوا بحفاوة من قبل الهيئة التدريسيّة، وعلى رأسهم مدير المدرسة موفّق ياسين ومجموعة من تلاميذ المدرسة. بدأت الجولة بالتنقّل والتجوال بين المحطّات المتعدّدة والمتنوّعة المقامة بمواضيع مختلفة في الساحات وغرف الصفوف، للاطّلاع على سير العمليّة التعليميّة من خلال مشاهدة أجزاء من الحصص والفعاليّات والشّرح المفصّل لما يجرى، من قبل التلاميذ، وقد لوحظ تفاعل التلاميذ الحماسيّ مع العمليّة التعليميّة والتعلّميّة، الأمر الّذي يؤكّد أهمّيّة اتّباع أسلوب "التعلّم ذي معنًى". بحسب ما جاءنا من المدرس.

محطات متنوعة
جاءنا أيضا:" من المحطّات: غرفة الهروب الّتي استغلّت في هذا اليوم لأسئلة ضمن موضوع الجغرافيا، محطّة التربية البدنيّة والّتي تذوّت من خلالها القيم الأخلاقيّة والإنسانيّة، فعاليّة مميّزة في غرفة التربية الخاصّة، والّتي أكّدت على أنّ لكلّ إنسان القدرة على التعلّم مهما كان حجم الصعوبات الّتي يعاني منها، محطّة في غرفة الحاسوب، محطّة أخرى في غرفة الروبوتيكا، فعاليّات ضمن موضوع الحذر على الطرق، وغيرها.
الجزء الأخير من الزيارة كان جلسة تلخيص في غرفة المعلّمين الّتي جهّزت وصمّمت بذوق رفيع من قبل السيّدة ريم أشقر، لها جزيل شكرنا. ضمّت الجلسة الضيوف الكرام، المدير والطاقم المساعد، لجنة أولياء أمور الطلّاب. افتتحت الجلسة بتقديم التضييفات المتواضعة، ترحيب مدير المدرسة الأستاذ موفّق ياسين بالضيوف، الاستماع إلى كلمة د. أورنا سمحون الّتي أثلجت صدورنا بإطرائها وكلماتها الداعمة والمحفّزة، والّتي لم تكن مجاملة بل وصفًا حقيقيًّا لما شاهدته ولمسته في مدرستنا من تعاون، حماس، معرفة، إبداع، وقيادة بكلّ ما في الكلمة من معنى.
في نهاية اللّقاء قُدّمت لكلّ فرد من الوفد هديّة رمزيّة عبارة عن حاملة مفاتيح احتوت ملخّصًا عن  المدرسة، مشاريعها، الرؤية التربويّة...
أخيرًا تتقدّم أسرة المدرسة الابتدائيّة "د" بجزيل الشّكر إلى كلّ من ساهم بإنجاح المدرسة وهذا اليوم تحديدًا، وفي المقدّمة مدير المدرسة الأستاذ موفّق ياسين الّذي يسعى دائمًا لإنجاح كلّ مشروع ومبادرة، نائب المدير السيّدة أفنان خالد، الشكر للمسؤولين في بلديّة شفاعمرو على تلبيتهم لطلبات واحتياجات المدرسة، الشكر العميق لطاقم "سيسما لكلّ تلميذ" على مجهودهم الجبّار، الشكر للهيئة التدريسيّة برمّتها التي هي فخر للمدرسة والبلدة، لجنة أولياء أمور الطلّاب لتواجدهم الفاعل والمستمرّ بيننا.
شكرًا لزائري المدرسة وضيوفها الكرام في هذا اليوم، والّذين سعدنا بزيارتهم".















































استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق