اغلاق

عبير صبري: هناك من يتمنّى طلاقي وأخاف من الحسد

تعترف بخوفها من الحسد، وتؤكد أن هناك أشخاصاً لا يتمنون لها الخير والسعادة في حياتها، كما ترى أن الكذب والخيانة من أسوأ العيوب الشخصية.


صورة نشرتها الفنانة  عبير صبري على صفحتها انستغرام، تصوير:بدون كريدت

تعود الفنانة عبير صبري الى الدراما من خلال مسلسل "الأخ الكبير"، والذي يجمعها بالفنان محمد رجب، وهي في هذا الحوار تتحدث عنه وعن مشاريعها الفنية المقبلة، وتكشف عن سر غيابها عن السينما، وعلاقتها بالسوشيال ميديا، وسبب هجومها على متابعيها، كما توضح حقيقة خضوعها لعمليات تجميل، وتتكلم أيضاً عن علاقتها بالموضة والمطبخ.

لماذا ابتعدت عن السينما طوال الفترة الماضية؟
ابتعدت عن السينما لأسباب خاصة بي، لكن هذا لا ينفي أن صناعة السينما بشكل عام تمر بأزمة كبيرة، لأنها أصبحت تعتمد على الشللية، أي أن شركات الإنتاج أصبحت تتعامل اليوم مع نجوم محددين، فنجد كل عام الفنانين نفسهم يقدمون أفلاماً، وهذه مشكلة، ولا بد من الاستعانة بجميع النجوم، فالشللية أصبحت تتحكم بقوة في الدراما والسينما.

هل تحضّرين لمشروع سينمائي جديد؟
تعاقدت أخيراً على فيلم جديد من المفترض أن يجمعني بالمخرج مجدي أحمد علي، لكن لا يمكنني الكشف عن أي تفاصيل تتعلق به، وسوف أعلن عنها حالما يبدأ التصوير، فنحن لم نستقر بعد على اسم الفيلم، وما زلنا في مرحلة التحضير له.

وما الذي حمّسك للمشاركة في هذا الفيلم؟
وجود الدكتور مجدي أحمد علي من الأسباب التي حمّستني للمشاركة في هذا الفيلم، فأنا أثق به وبرؤيته الإخراجية، وسبق أن تعاونت معه في فيلم "عصافير النيل"، والذي حقق نجاحاً كبيراً وقت عرضه.

ما الأفلام التي نالت إعجابك في الفترة الأخيرة؟
هناك أفلام عدة لفتتني، منها فيلما "ولاد رزق 2" و "الممر" للنجم أحمد عز، ومن الأفلام التي أعجبتني أيضاً، الجزء الثاني من فيلم "الفيل الأزرق" للنجم كريم عبدالعزيز، فهو في رأيي عمل جيد جداً.

شاركت في بطولة الجزء الثالث من مسلسل "نصيبي وقسمتك"، فكيف كانت ردود الفعل التي وصلتك حوله؟
ردود الفعل على هذا المسلسل فاقت توقعاتي، والتعليقات على دوري فيه كانت إيجابية للغاية، فالمسلسل أعجب الجمهور وتفاعل بحماسة مع أحداثه.

وما الذي حمّسك له من البداية؟
أسباب كثيرة، من أبرزها أنني شاهدت الجزءين الأول والثاني من العمل، وأعجبتني أحداثهما، مما حمّسني للمشاركة في جزئه الثالث. كما أن وجود المؤلف عمرو محمود ياسين والمخرج محمد سلامة زاد من حماستي للمسلسل.

هل من أعمال درامية جديدة تعاقدت عليها؟
تعاقدت أخيراً على المشاركة في بطولة مسلسل "الأخ الكبير"، الى جانب محمد رجب ونخبة من النجوم، ولن أكشف الآن عن تفاصيل دوري فيه، وكل ما يمكنني قوله إنه عمل اجتماعي يسلّط الضوء على عدد من المشاكل والقضايا الإنسانية والاجتماعية.

وهل ستخوضين من خلاله سباق الدراما الرمضاني المقبل؟
لم أحدّد بعد المسلسل الذي سأخوض من خلاله السباق الرمضاني المقبل، أما مسلسل "الأخ الكبير" فسوف يُعرض خلال شهر شباط/فبراير المقبل.

هل تفضّلين الأعمال التي تُعرض خارج موسم الدراما الرمضاني؟
بصراحة، المسلسلات التي تُعرض خارج الموسم الدرامي الرمضاني تحظى بنسبة مشاهدة عالية جداً، وتأخذ حقها من الانتشار، وأكبر دليل على صحة كلامي، مسلسل "نصيبي وقسمتك" الذي حظي بنسبة مشاهدة جيدة، على عكس الموسم الرمضاني، والذي يتعرض للظلم فيه الكثير من المسلسلات رغم جودتها.


صورة نشرتها الفنانة  عبير صبري على صفحتها انستغرام، تصوير:بدون كريدت


صورة نشرتها الفنانة  عبير صبري على صفحتها انستغرام، تصوير:بدون كريدت

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
فن من العالم العربي
اغلاق