اغلاق

شاهدوا : اطلاق نار على دورية شرطة في دير الأسد واستدعاء قوات كبيرة الى المكان

افاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، نقلا عن شهود عيان، ان مشتبهين قاموا بإطلاق النار باتجاه دورية للشرطة في دير الأسد، بعد ظهر اليوم السبت. وبحسب

صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

المعلومات المتوفرة لم تقع إصابات. وأوضحت الصور التي وصلت الى موقع بانيت ان الأعيرة النارية اخترقت الزجاج الامامي لدورية الشرطة.
وهرعت قوات كبيرة من الشرطة الى القرية بما فيها قيادات من الشرطة.
وذكرت الشرطة في بيان لها حول الموضوع انه " في دير الأسد، تم اطلاق النار باتجاه فريق من الشرطة خلال معالجته لحادثة معينة. عدد من المشتبهين فتحوا النيران باتجاه الشرطيين الذين ردوا بإطلاق نار أيضا. ولم يبلغ عن إصابات.
قوات كبيرة من الشرطة تعمل في القرية، تم نصب حواجز، وتقوم مروحية تابعة للجهاز الجوي في الشرطة بالمساعدة في عمليات البحث للعثور على المشتبهين.
ويقوم محققو الشرطة بجمع الأدلة من مسرح الاحداث باشروا التحقيق، فيما لم تتضح بعد خلفية الحادثة.
في بيان لاحق للشرطة، ذكرت ان عناصرها كنوا في طريقهم لمعالجة حادثة في دير الأسد، "وبحسب الفحص الاولي، شاهد الشرطيون مركبة تسير بدون لوحات امامية وأشاروا لها بالتوقف. عندما رأى المشتبهون ذلك، بدأوا يطلقون النار باتجاه دورية الشرطة. وحتى الآن لم يبلغ عن إصابات".  
وذكرت الناطقة بلسان الشرطة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاحقا :" الرصاص الذي أصاب شباك مركبة الشرطة ، من الشرطة التي قامت باطلاق النار من داخل المركبة باللحظة التي تعرضت بها مركبتهم لعيارات نارية. هذا وقام المشتبهون باطلاق الرصاص نحو مركبة الشرطة واطاراتها" .


 

تصوير الشرطة


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق