اغلاق

‘ لم أشنق نفسي أنا عايش ، بكفي ‘ : الشاب من الجديدة المكر يستنكر شائعة انتحاره لبانيت

أعرب الشاب مهران فران من قرية الجديدة المكر ، في حديث ادلى به لموقع بانيت وصحيفة بانوراما عن استيائه واستنكاره الشديدين ، لتناقل شائعة وفاته شنقا.
Loading the player...

وقال الشاب الذي صُدم من هول الاتصالات التي تلقاها ، للسؤال عنه ، بعدما انتشرت الشائعة عبر مواقع الانترنت - قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" الكل يبعث لي رسائل انني ميت وشنقت نفسي. وأنا اكاد لا أصدّق ما اسمع وما يصلني من رسائل ..  اصدقائي وصلوا الى العمل للاطمئنان عليّ وللتحقق ان كنت قد انتحرت كما نشروا في الانترنت ".
وأردف مهران موضحا لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" اتصلت لموقع بانيت لأوضح الحقيقة ولوضع حدّ لتناقل هذه الشائعة البشعة . هذا امر مزعج للغاية ولا يُعقل ان يتم التلاعب بمثل هذه الامور الحساسة . يجب التحلي ولو بقدر قليل من المسؤولية قبل نشرخطير كهذا ".
وأضاف مهران قائلا لموقع بانيت:" فجأة ، وصل اصحابي الى مكان عملي ، وسألوني : ماذا حدث معك؟ قلت لهم ماذا حدث معي ؟ قالوا : " كتبوا في المواقع بأنك قمت بشنق نفسك " ، فقلت لهم  انا بخير والامور على ما يرام ، ها انا اقف امامكم ."
وتابع قائلا :" يكتبون لي رسائل انني انتحرت ، وأنا حي أرزق ".

بانيت : ما هي رسالتك لأولئك الاشخاص الذين يتسرعون ويتعجلون في نشر كاذب ومضلل ؟ ماذا تقول لهم ؟
مهران : " لا تتسرعوا . ممنوع ان تتسرعوا . لا تكتبوا اي شي دون ان تتحّروا الدقة وتفحصوا المعلومات . هذا امر خطير ، من شأنه ان يؤثر على العائلة ، الزوجة والاولاد .. فضلا عنه انه قد يتسبب بتدمير عائلات وحياة اناس ابرياء ."

الى ذلك ، يُفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، بأن المنظمة الطبيّة " زاكا " عممت بيانا على وسائل الاعلام ، ظهر اليوم ، ذكرت فيه ، بان شخصا ما أقدم على شنق نفسه . وجاء في بيان مقتضب عممته " زاكا " ما يلي :" شارع 2 ، مفرق اولجا فوق الجسر - قام شخص بشنق نفسه " . ولم يوضح البيان الحالة الصحيّة للشخص الذي أشار اليه البيان ، واكتفى بالمعلومات المشار اليها اعلاه . 

من ناحية اخرى ، انتشر خبر انتحار شاب عربي ووفاته كالنار في الهشيم في شبكات التواصل الاجتماعي ، حيث تم نشر صور صعبة من المكان الذي اشارت اليه المنظمة الطبية "زاكا ". ويبدو بأن الشاب مهران فران  من
الجديدة المكر ، وقع ضحية لهذا النشر المفبرك ، فهو كما قال لم ينتحر ولم يمت . وطالب بتحمّل المسؤولية وتحري الدقة حتى وإن كان النشر متاحا في شبكات ومنصات مفتوحة على مصراعيها للجميع ، لان هذا لا يعني تدمير حياة الاخرين ، وأضاف بانه " لا يُعقل ان يستعمل البعض هذه الشبكات بهذا الشكل الخطير والاساءة للاخرين بدون اي حدود ، وبلا اي رادع ". كما اكد الشاب فران في محادثة أوليّة اجرتها معه محررة موقع بانيت .


الشاب مهران فران :" انا لم اشنق نفسي ، انا بخير . شائعة بشعة " -  تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق