اغلاق

مدير مدرسة في سخنين : الطلاب العرب ضحية الظروف

ما تزال النتائج السيئة لطلاب المدارس العربية في البلاد في امتحان "بيزا" تلاقي ردود فعل، بين معلق، محلل للأسباب وطارح للحلول... في سياق هذا الموضوع التقت


المربي امير حاج - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

 مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مدير مدرسة البشائر الشاملة في مدينة سخنين المربي امير حاج.
واعتبر حاج أن " النتائج لا جديد يذكر فيها وتتلاءم مع نتائج سابقة لنفس الامتحان.  هذه النتائج متعلقة بالمستوى القطري ولا شك بأن المسؤولية كبيرة ويجب تناولها وتداولها بعمق لتقصي الاسباب من اجل اتخاذ الاجراءات والقرارات اللازمة لنرتقي بالمستوى التحصيلي للطلاب في مدارسنا العربية. أما بما يتعلق بتفوق الوسط اليهودي على الوسط العربي فيعود ذلك الى حجم الموارد المخصصة للطالب اليهودي مقارنة بالطالب العربي، بالإضافة الى أن الامر يعود الى ازدواجية اللغة العربية بين العامية والفصحى لدى الطالب العربي كما تشير بعض الابحاث حول هذا الموضوع. وهذا يتعلق ايضا بمسألة ترجمة الامتحان".
 
مرآة للوضع الاقتصادي والاجتماعي

أضاف حاج ان "هذا النوع من الامتحانات لا يعكس وضع كل مدرسة على حدة، انما يعكس صورة عامة للوسط العربي . هذه النتائج هي مرآة للوضع الاقتصادي والاجتماعي العام في الوسط العربي ولا يمكن توقع نتائج افضل في ظل الظروف المعيشية المقلقة. بالإضافة الى ذلك ورغم الجهود المكثفة من قبل المسؤولين في المدرسة لتوعية الطلاب لأهمية هذا الامتحان إلا أن الطالب لا يتوقع تقييما لذاته وهذا بطبعه قد ينعكس سلبيا على النتائج. وهنالك مدارس تم اختيارها وهي تعاني من بنية تحتية غير ملائمة للتعامل مع مثل هذه الامتحانات التي تحتاج الى تنور حاسوبي بدرجة عالية.
"نتائج مدرستنا مصدر فخر لمجتمعنا"
واردف  قائلا في حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانورام : " لو تسنى لنا الاطلاع على نتائج مدرستنا بشكل خاص لكانت مصدر فخر لنا وللوسط العربي ككل , قياسا على نتائج الامتحانات القطرية والبجروت وامتحانات السلكترومية .
انا أؤمن ايمانا لا ريب فيه بأهمية الجانب التربوي والقيمي والجانب التنظيمي لكي نقود الطلاب الى نتائج علمية مشرفة.
ونحن نؤمن ان الطريق الى العلم والرقي بالمستوى التعليمي في المجتمع يبدأ من تذويت القيم من منظومة تربوية واخلاقية تشكل بيئة داعمة للإبداع , وذلك لا يتم بمعزل عن التواصل والتعاون الوطيد مع الأهل لبناء طالب قادر ان يتعايش مع المتطلبات والتطورات السريعة في القرن الواحد والعشرين " .

خطة علاجية
وتابع حاج حديثه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما : " بالإضافة لما سبق ذكره حول الموضوع، فحتى يكون بمقدورنا تقييم الاوضاع التي ادت الى هذه النتائج المقلقة تنقصنا بعض المعطيات الشاملة التي من خلالها نستطيع تقييم هذا الوضع بشفافية".
واختتم الحديث بقوله : " نحن على ثقة وايمان بأن المسؤولين سوف يقومون بدراسة شاملة حيال هذه النتائج لاستخلاص العبر والنهوض بخطة علاجية التي من شأنها ان تقود الوسط العربي الى نتائج تليق به " .


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق