اغلاق

حورة : قسم الرفاه الاجتماعي يؤهل مجموعة متطوعين من أبناء البلدة

عقد قسم الرّفاه الاجتماعيّ دورة تأهيليّة لعدد من المتطوعين من أبناء البلدة في حالات الطوارىء، حيث وبعد عدّة لقاءات وورشات عمل تمّ إكسابهم مهارات وفن التعامل مع حالات الطوارىء


تصوير بلال الخواطرة

من خلال التدريب على أدوات وحوادث متنوعة كالحريق ، وفقدان الأطفال ، وحوادث الطرق ، وحالات الحرب ، وغيرها من الحوادث وحالات الطوارىء المُختلفة .
رئيس المجلس المحليّ الأستاذ حابس العطاونة أثنى على المتطوعين وعلى روح الانتماء والبذل والعطاء التي يملكونها من أجلِ أهلِهم وبلدتِهم ، ودعا إلى أن يحذو الجميع حذوهم في المُبادرة و تنمية روح العمل التطوّعي ، وأشار إلى القيمة الرائعة لهذه الأعمال وما تتركه من آثار ايجابيّة مختلفة على الفرد والمُجتمع من تعزيز الثقة بالنفس وتقوية الأواصر الاجتماعيّة .
السيد خير الدين الباز مدير عام معهد أجيك الذي حضر وشارك في اختتام أعمال التأهيل ، أكّد على "أنّ الحوادث المتكررة داخل المجتمعات البدويّة تُحتّم علينا أخذ زمام المبادرة وتحمّل مسؤولياتنا ، وأكّد أنّ وجود عدد من المتطوعين بين الفينة والأخرى هو أمرٌ يستدعي الفخر والاعتزاز بطاقاتنا الايجابيّة وقدرتنا على التضحية والبذل والعطاء " .
السيد تل شمير موجه ومرافق المجموعة عقّب على تلك المُجريات بقوله : " الكرم والنخوة والعطاء من القيم الحميدة التي على المجتمع العربي أنْ يحافظ عليها كموروث دائم وأصيل " ، وعبّر عن مدى اعجابه بالدورة التي مكّنت تلك المجموعة من اكتساب مهارت مهنيّة وفنيّة متنوعة في مجالات متعددة في حالات الطوارىء.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق