اغلاق

تقرير جديد يكشف : اكثر من مليون طفل فقير في البلاد

أشار تقرير الفقر البديل الذي تقوم عليه جمعية "لتيت" للعام 2019 (ليس التقرير الرسمي لمؤسسة التأمين الوطني) الى انخفاض طفيف بنسبة الفقراء في إسرائيل،


متطوعون يحضّرون طرود غذائية في الناصرة هذا الأسبوع لتوزيعها على العائلات المستورة- بعدسة بانيت وصحيفة بانوراما

وكذلك في نسبة الأطفال الفقراء، لكن عددهم ما زال يفوق المليون. وفي نحو 80% من العائلات التي تتلقى معونات، نجد ان واحدا من الوالدين على الأقل يعمل، وفي الـ20% المتبقية نجد ام كلا الوالدين يعملان. يشير التقرير كذلك الى ان 49%
لا يستطيعون تدفئة بيوتهم في الشتاء. وفي التفاصيل يشير التقرير الذي نشرت نتائجه صباح اليوم الاثنين، بحسب ما يفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما،  الى أن 2,306,000  انسانا، والذين يشكلون نحو 25.6% من مجمل السكان في إسرائيل يعيشون في فقر. ولكنه رقم أقل من الذي تم تسجيله في تقرير العام الماضي حيث بلغ عدد الفقراء وفقه في ذاك الوقت 2,345,000.
وانخفض عدد البيوت الفقيرة، وفق التقرير بنسبة بسيطة جدا لم تتجاوز 0.2%، من 21.2% الى 20.9%. الحديث عن نحو 530 بيتا فقيرا في إسرائيل.
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان التقرير يشير أيضا الى أن نسبة الأطفال الفقراء شهدت انخفاضا طفيفا مقارنة بمعطيات العام الماضي، من 35.6% الى 33.5%، ما يشير الى وجود نحو 1,007,000 طفل فقير في البلاد، بحسب معطيات التقرير.

فجوة في نسبة الفقراء

يشار الى ان تقرير الفقر البديل الذي تقوم عليه جمعية "لتيت"، يُنشر قبل تقرير الفقر الرسمي الذي تعده مؤسسة التأمين الوطني للعام 2019، لكن بالمقارنة مع التقرير الرسمي للعام الماضي، والذي بحسبه يعيش في إسرائيل 1.780.500 فقير، والذين شكلوا في حينه 21.2% من مجمل المجتمع، يظهر ان الفارق بين التقريرين يصل الى 525.500 شخص.
ويوضح مراسل موقع بانيت وحصيفة بانوراما، أن الفارق  بين التقريرين (تقرير لتيت والتقرير الرسمي) ينبع من المعايير المختلفة التي يتم اتابعها في كلا التقريرين لقياس نسبة الفقر.



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق