اغلاق

مسؤول أكاديمي أردني يلتقي اهالي الطلاب من النقب بعد الافراج عنهم

التقى سمير حجازي - مدير العلاقات العامة في مجموعة الحوراني، المالكة في جامعة عمان الأهلية، أمس الخميس، عددا من الأهالي والمسؤولين من النقب بعد إطلاق
Loading the player...

سراح 29 طالبا جامعيا من منطقة النقب من السجون الأردنية ليلة الأربعاء الماضي، والذين تم اعتقالهم على خلفية شجار وقع في العاصمة الأردنية عمان بين عدد من الطلاب واردنيين .
وتم اطلاق سراح الطلاب بعد تدخل شخصيات محلية واردنية ووجهاء عشائر وسياسيين من مختلف المناطق بينهم النائب السابق طلب ابو عرار، ورئيس مجلس عرعرة النقب نايف ابو عرار، وممثلي جامعة عمان الأهلية وآخرين،
 والتقى حجازي عددا من الأهالي والمسؤولين من النقب ، لتوضيح ما حدث وبهدف التقوية العلاقات بين الأطراف والعمل قدر المستطاع على عدم تكرار مثل هذه الخلافات. 
كما التقى سمير حجازي بمسؤولين في مكتب مؤسسة بدر التعليمية في قرية اللقية، بينهم مدير المكتب المحامي رمزي ابو بدر والمحامي سليمان العبرة وآخرين. وتم التأكيد على " ضرورة التواصل مع أهالي جميع الطلاب الذين يدرسون في الجامعات الأردنية وان الأجهزة الأمنية الأردنية والمسؤولين هناك قد تعاملوا بالشكل المطلوب في هذه القضية حتى إطلاق سراح المعتقلين ".

" نخاطب أهلنا عرب الـ 48 "
وقال سمير حجازي، مدير العلاقات العامة في مجموعة الحوراني، المالكة في جامعة عمان الأهلية، في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " أولا لا أريد أن يستغل هذا الحادث من قبل البعض لتعظيم الأمر ولا أريد أن اقلل من أهمية هذا الموضوع، والشيء الذي اريد ان توضيحه للجميع هو الشجار وقع خارج حرم الجامعات الأردنية وإنما في منطقة تلاع علي. اليوم انا هنا في البلاد لكي اخاطب عرب الـ 48 واقول رسالتي بأن طلاب الـ 48 يعاملون في جامعة عمان الأهلية معاملة مميزة جدا ويعاملون بمعاملة أفضل من الطالب الاردني، ونحن في الجامعة نفتخر بأننا اول جامعة خاصة تأسست في منطقة الشرق الأوسط ونشعر بالاعتزاز اننا اول من استقطب الطلبة من أهلنا الاعزاء من الـ 48، وكنا السباقون في عملية استقطاب الطلبة في جامعة عمان الأهلية ".

" الافراج عن جميع المعتقلين "
وتابع حجازي :" اما بالنسبة للخلاف الذي وقع، فإنه وحال وصول المعلومات لدينا قمنا بالتحرك على الفور وبتكليف كن عطوفة الدكتور ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين في جامعة عمان الأهلية، وقمنا بالتنسيق مع جميع الأجهزة الأمنية والتقت كل الجهود وتم معاملة الطلاب مثل معاملة الأب الحاني اتجاه ابنه. وهنا أود ان اوضح بأن جميع الطلبة الموجودين من الـ48  والذين يدرسون في الجامعات الأردنية لهم مكانة خاصة في الأردن على المستوى الحكومي وعلى المستوى الشعبي . وبفضل الله خلال أقل من 48 ساعة تم الإفراج عن جميع المعتقلين ".
ويضيف حجازي:  " الرسالة التي اود ان اوضحها بأن الغاية هي دراستكم.  والهدف الاساسي والاسمى هو ان تدرسوا في الجامعات الأردنية وأن تعود إلى بلدك وانت تحمل الشهادة الجامعية. ومرة أخرى نؤكد بأن الخلاف الذي حدث فقد تعاملت معه الأجهزة الأمنية واللجنة الرسمية بأسلوب راقي وتم معالجة الوضع بشكل جذري ونهائي. ومن هنا اريد ان اتقدم بالشكر إلى جميع المسؤولين في الأجهزة الأمنية وعلى رأسهم وزير الداخلية ومتصرف الجامعة وايضا عطوفة مدير شرطة شمال عمان العميد تامر المعايطة الذي تعامل فعلا بمنتهى الرقي وكان له دور كبير في الإفراج عن أبناءنا الطلبة . كما وبودي ان اشكر عطوفة الدكتور ماهر الحوراني رئيس هيئة المديرين في جامعة عمان الأهلية كون للجامعة العلاقة الخاصة التي تربط بيننا مع أبنائنا الطلبة من الـ 48 ونحن نقدم الدعم الكامل الذي يفوق كل التصورات ودائما نوضح ونريد أن نرسل رسالة إلى الأهل كل إمكانياتنا المتاحة متوفرة لتقديم الدعم الكامل والمطلق لجميع الطلبة الموجودين في جامعاتنا ". 

" الوضع طبيعي جدا "
وحول تخوف الأهالي مما حدث، يقول سمير حجازي: " لا يوجد أي تخوف نهائيا، وهذه الخلافات والشجارات تحدث في كل بلدان العام والوضع طبيعي جدا. وبإمكان الأهالي ان يعرفوا ويتأكدوا بأن كل الأبواب والمكاتب والقنوات مفتوحة أمامهم.  ولا نقبل بأن يزاود أحد علينا في تقديم الدعم المطلق للطلاب" .
  وبما يتعلق بمستقبل الطلاب الذين تم الإفراج عنهم، يقول ححازي: " ان شاء الله لن يكون اي شيء ضدهم، ونحن كجامعة نتمنى لهم المستقبل الزاهر والمشرق وأن يعودوا إلى أهلهم وهم يحملون الشهادة الجامعية وسنكون فرحين أكثر من الأهالي في هذا الأمر ان شاء الله.  وفي النهاية اشكر موقع بانيت على هذا الاهتمام ".


تصوير: موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق