اغلاق

لجنة الانتخابات للكنيست الـ 23 تسابق الزمن لاجراء الانتخابات الثالثة والاستجابة للمهام الملقاة عليها

بعد المصادقة في الكنيست على حل الكنيست ال 22 ، بدأت لجنة الانتخابات المركزيّة بالعمل على التحضير والتجهيز لاجراء الانتخابات التي ستقام للمرة الثالثة خلال


أورلي عدس - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

أقلّ من سنة، في وقت لم تنتعش فيه بعد من جولتيّ انتخابات سابقتين .
وضمن قانون تبكير موعد الانتخابات تمت المصادقة على ميزانيّة لجنة الانتخابات لخوض الانتخابات القادمة حيث تصل الميزانيّة الى 329 مليون شيقل كما كانت في جولة الانتخابات السابقة . 
ومع ذلك ، فانّ أعضاء لجنة الانتخابات سوف يحتاجون الى ميزانية إضافية للجولة الانتخابية الجديدة وأماهم فقط 81 يوما " من يوم حل الكنيست الى يوم اجراء الانتخابات "  ، في الوقت الذي كانت تعطى للجنة على الأقل فترة 100 يوم للتحضيرات ، وفي الانتخابات السابقة كانت الفترة 114 يوما . 

 ليس لدينا مكاتب "
القاضي نيل هاندل ، والذي عيّن مؤخّرا خلفا للقاضي حنان ملتسر ، والمديرة العامة للجنة الانتخابات المخضرمة أورلي عدس يجب أن يقودوا العملية الانتخابية من البداية وبشكل سريع ، على الرغم من النقص في الموارد والقوى العاملة .
وكانت مديرة لجنة الانتخابات المركزية ، المحامية أورلي عدس ، قد حذرت من نقص حاد في المعدات والقوى العاملة ، في حال تم الاعلان عن إجراء انتخابات ثالثة ،
وقالت خلال مؤتمر صحفي ، أمس الخميس  "ليس لدينا مكاتب ، معدات ، المخازن خالية تمامًا... هذا هو الوضع الحالي".
وأضافت المحامي أورلي عدس " نحن نتحدّث عن طلب مئات الأغراض الخاصة التي لا تتواجد في السوق فقد استعملنا الأغراض ، وبقي لدينا كميّة قليلة ، مئات الوحدات فقط ، واقتناءها يتطلّب بين 40 لـ 50 يوما  ، عدا عن ثمنها وتأثيره على الميزانيّة " .
وتابعت : " هناك شعور بانّ كل شيء ممكن ودائما يتسائل الجمهور كيف يمكن في بريطانيا انجاز خطوة كهذه خلال 30 يوما وفي إسرائيل والتي بها عدد أقل من المصوّتين هذا الأمر غير ممكن " .

"رجعنا الى نقطة البداية .. نقطة الصفر "
كما تطرّقت عدس الى النقص في الأيدي العاملة وقالت  : "تخيّلوا معي وضعا به الجيش الإسرائيلي هو فقط قائد الأركان ، لا يوجد معسكرات ولا يوجد جنود ولا ألوية ولا ذخيرة ولا سلاح ويقولون لقائد الأركان اليوم أنت ستخوض حرب ، ليس لدينا أيدي عاملة ... لجنة الانتخابات هي طاقم صغير مكوّن من 30 عاملا وفي يوم الانتخابات نصل الى 45 ألف عامل يجب علينا أن نجنّد الأشخاص للعمل وهم ملزمون بفحص أماكن وضع صناديق الاقتراع حتّى 70 يوما قبل الانتخابات "  .
وتابعت : " يجب علينا كذلك اجراء لقاءات مع عشرات الاف العاملين وتأهيلهم ، حيث يصل الى دورات التأهيل أكثر من 20 ألف شخص . ومن المهم أن يعرف الجمهور هذه الأمور " .
وعن الضغط الذي تتواجد به لجنة الانتخابات بسبب إمكانية اجراء انتخابات ثالثة قالت : " لا يوجد فرصة ثانية ، رجعنا الى نقطة البداية ، نقطة الصفر " .


تصوير: AHMAD GHARABLIAFP via Getty Images


تصوير: AHMAD GHARABLIAFP via Getty Images


تصوير: AHMAD GHARABLIAFP via Getty Images


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق