اغلاق

‘طارت بيوتنا‘ - أهالي قرى في النقب يُعانون الأمرّين في الشتاء

يعاني سكان القرى غير المعترف بها في النقب، الأمرين في شتى مجالات الحياة، وخاصة خلال فصل الشتاء في ظل البرد القارس وعدم توفر الكهرباء للتدفئة
Loading the player...

وكذلك انقطاعهم عن العالم الخارجي في حال سقوط الأمطار وتعطل الطرق .
خلال العاصفة الأخيرة قبل يومين، التي شهدتها منطقة النقب، فقد زادت حدة المعاناة عندما طارت بيوتهم والتي هي بالأصل عبارة عن معرشات وخيام . 
ورغم كل المعاناة والمأساة في هذه القرى ، إلا أن أهلها يؤكدون صمودهم على أرض الآباء والأجداد، بل ويطالبون بالاعتراف بقراهم على ارضهم، ويطالبون في المرحلة الأولى ان تقيم لهم المؤسسة الإسرائيلية رياض الأطفال قرب بيوتهم. 

أوضاع مأساوية
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قام بجولة ميدانية في قريتي المكيمن وعوجان غير المعترف بهما في النقب والتي تقع قرب قرية اللقية، ليعيش مع سكان هذه القرى ساعات قليلة من المأساة التي يعيشونها، وكيف أن حياتهم مبنية بالأصل وخاصة هذه الايام الباردة على إشعال النار في الديوان "الشق" وتجهيز القهوة السادة لاستقبال الضيوف. واستمع الى أوضاعهم المأساوية التي لا يمكن أن يعيشها أحد غير سكانها الاصليين الصامدين على أرضهم.

" مع بدء هطول الأمطار ننقطع عن العالم الخارجي "
عاطف المراحلة من سكان قرية عوجان غير المعترف بها في النقب، قال في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" قريتنا مثل باقي القرى والتجمعات غير المعترف بها في النقب، حيث أنه ومع بدء هطول الأمطار ننقطع عن العالم الخارجي، خاصة عدم الوصول إلى المدارس بسبب مشكلة الطرق والتي نطالب بتعبيدها بشكل فوري. كما ونطالب الدولة ببناء روضات أطفال في القرية بدلا من الخروج الساعة السادسة صباحا إلى روضات ومدارس خارج القرية" .
وأضاف المراحلة: "خلال العاصفة الأخيرة، طارت البيوت والمعرشات وأماكن تربية المواشي. والدولة لا تسمح لنا بالبناء ، مع اننا نطالب بأن نكون حارة من قرية اللقية، حيث يسكن في عوجان أكثر من 3 آلاف نسمة من عدة عائلات وجميعهم يشيعون بأوضاع صعبة وكل من يريد أن يزوج ابنه فلا يسمح له بالبناء أو التوسعة وتقوم السلطات بهدم اي بناء جديد" . 

نطالب بروضات أطفال في القرية وتعبيد الطرق "
وحول الوضع في فصل الشتاء، أكد المراحلة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : "لا يوجد أمامنا الكثير ، عدا ان نقوم بجمع الحطب للتدفئة وعدم الخروج من البيت حفاظا على سلامة الأطفال. ومرة أخرى نطالب بروضات أطفال في القرية وتعبيد الطرق لوصول الحافلات لنقل الطلاب إلى مدارسهم، مع العلم ان عائلتنا وعلى حسابها الشخصي قامت بتعبيد بعض الطرق من أجل أن نكون على اتصال مع العالم والوصول إلى المستشفى في حال الضرورة " .
وأنهى عاطف المراحلة حديثه قائلا: "نحن نعتمد على المولّد الكهربائي في حياتنا اليومية ولمدة 3 ساعات يوميا بسبب التكلفة الباهظة ، حيث يصعب علينا تجهيز الحليب لطفل يستيقظ في ساعات الليل.  ونحن نوكل أمرنا إلى الله بالنسبة للأطفال في فصل الشتاء. نحن نعيش دون بناء بيوت ودون كهرباء للتدفئة والحمد لله على وجود المياه فقط. ورغم كل المأساة فنحن غير مستعدين بأي شكل من الأشكال ان نترك أرضنا ، وسوف نتحمل من أجل البقاء على أرضنا حتى لو قامت الدولة بهدم بيوتنا فسوف نعيش تحت السماء " .

" حياتنا في خطر كل يوم "
من جانبه ، أوضح الحاج حسين ابو طراش ابو خالد من سكان قرية مكيمن غير المعترف بها في النقب، لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نحن في قرية مكيمن المجاورة لقرية عوجان التي تقع جنوبي قرية اللقية في النقب. وكما يعرف الجميع أن القريتين مكيمن وعوجان مترابطتان ونفس المنطقة والمسكن، وأيضا نفس المأساة ولا فرق بينهما. لقد مرت علينا عاصفة قوية قبل يومين وأثرت على المنطقة وعلى الأغنام و"طيّرت" المساكن عشرات الأمتار. نحن في هذه المنطقة لا يسمح لنا تقوية المساكن بسبب قوانين الدولة. وللاسف نحن نعيش هذه الحالة كل عام من جديد وحياتنا في خطر كل يوم، ولولا لطف الله الذي ينجي أولادنا الذين يعيشون في معرشات " .

"
لن نترك الأرض ولن نتخلى عنها "
وأضاف الحاج ابو طراش: "في فصل الشتاء ينقطع أولادنا عن المدارس ، حيث لا تصل الحافلات لنقل الطلاب بسبب الطرقات غير المعبدة . ونحن نتهم المؤسسة الإسرائيلية التي لا تعترف بالقرية ولا تعترف بالطرق، بالإضافة إلى معاناة الأطفال من البرد بسبب عدم توفر الكهرباء.
وأنهى الحاج حسين ابو طراش حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما قائلا: "يسكن في هذه المنطقة ما يزيد عن ٣ آلاف شخص ، وحياتنا مأساة كبيرة وصعبة ، لا مدارس ولا كهرباء للتدفئة مع ان الشبكة الرئيسية قريبة لبيوتنا لكنهم يرفضون ربط القرية بالكهرباء.  ونحن نطالب الاعتراف بالقرية على أرضنا ونسكن على أرض الآباء والأجداد ونحن غير معنيين بترك هذه الأرض ولو متنا هنا لن نترك الأرض ولن نتخلى عنها " .


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق