اغلاق

طلاب مدرسة الوجدان كسرى سميع يسجّلون نشيد المدرسة

قيل ، الموسيقى غذاء الروح ، والفن بشكل عام أمر هام جدّا وخاصّة لدى الأطفال والشبيبة ، حيث أثبتت الدراسات أنّ "البيت الذي يدخله الفن بشتّى أنواعه ، تخرج منه


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما

كل الآفات السلبيّة الموجودة في المجتمع " .
ومن هذا المنطلق ولحرصها على بناء جيل واع مثقّف وبعيدا عن جميع الآفات السلبية ، تقوم مدرسة الوجدان متعدّدة المجالات كسرى سميع بمديرها الأستاذ نزير رباح ومركّزة التربية الاجتماعية المربّية أسنات صفا ،  وطاقمها التدريسي بالعمل على تشجيع الفنّ والموسيقى وكل الفعاليات اللامنهجيّة التي من شأنها ان تثري الطلّاب وتصقل شخصيّتهم لبناء مجتمع أفضل ومثالي .
وبخطوة مباركة وتستحقّ التقدير والاحترام قام طلّاب جوقة المدرسة مع المعلمة المميزة أسنات صفا ، مركّزة التربية الاجتماعية ،  بتسجيل أغنية خاصّة بمدرستهم لتكون " نشيد المدرسة " المعتمد ، وذلك في استوديو الفنّان كريم نوباني في الجديدة المكر  .
ورافق الطلّاب كذلك كاتب كلمات الأغنية وملحّنها الفنّان جميل رباح من كفر سميع .
يذكر أنّ جوقة المدرسة مكوّنة من الطلاب والطالبات من المرحلة الثانوية : بهيجه خطيب ، الين فلاح ، سلام فلاح ، سلمان صباح ،  يزن فلاح ، ايال علوان ،  نايف حريش ويزن ربيع فلاح .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق