اغلاق

لأول مرة: المواصلات العامة في بلدة غير معترف بها في النقب!

أشادت سيكوي، الجمعية العربية اليهودية لدعم المساواة والشراكة في البلاد، بإطلاق أول حافلة مواصلات عامة، مطلع هذا الأسبوع في قرية الزرنوق غير المعترف بها في النقب،


صور من سجى كيلاني مركزة الإعلام العربي في جمعية سيكوي

ترى سيكوي هذا الحدث سابقة مهمة للبلدات العربية غير المعترف بها في النقب لما تعانيه من اضطهاد وضائقة عامة ونقصٍ في احتياجات أساسية على مدار سنوات.
حيث قادت جمعية سيكوي بالتعاون مع المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها ولجنة الأهالي في قرية الزرنوق هذا الانجاز. عبر عدة توجهات مهنية؛ مداولات مع ممثلي وزارة المواصلات ، توجهات للإعلام وجولة لوزارة المواصلات في البلدة والمشاركة في جلسات لجان الكنيست التي اهتمت بدورها بموضوع المواصلات العامة بمبادرة النائب السابق دوف حنين.
هذا وأشارت ايلا جيل مركزة مشروع تطوير المساواة في النقب، قسم السياسات المتساوية، إلى صعوبة السيرورة وإقناع وزارة المواصلات بضرورة إدخال المواصلات العامة الى بلدة غير معترف بها، قائلة " لقد كان طريقا طويلا،  في النهاية نجحنا بفضل التوجهات المهنية التي ردت على ادعاءات الوزارة، كذلك بفضل توحيد القوى مع الشركاء الحقيقيين على أرض الواقع"  وأضافت " توفير المناليّة للمواصلات العامة هي حق أساسي لذلك نرى في سيكوي انها البداية وسنسعى الى تعميم هذه التجربة على باقي القرى غير المعترف بها من أجل توفير هذا الحق للمواطنين العرب في تلك القرى".
أما المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، فقد عبر مباركا عن هذه الخطوة قائلا: "حوالي 100الف مواطن يعانون منذ سنوات من الاضطهاد اليومي، انتظار المواطنين للباص منذ أول يوم  والإقبال على استخدام الباص منذ مطلع الأسبوع، هو خير دليل على الحاجة الملحة للمواصلات العامة، خاصة للطلاب والأهالي، سنعمل جاهدين على تعميم هذا الانجاز لباقي البلدات".
يذكر أن هنالك حوالي 35 قرية غير معترف بها في النقب، تعاني من ضائقة جديّة في الأمور الحياتية اليومية من ضمنها عدم وجود مواصلات عامة داخل البلدة ولا حتى مواقف قريبة بالشوارع المحاذية لهذه البلدات. وتسعى جمعية سيكوي عبر برنامجها في النقب الى توفير المناليّة للخدمات التعليمية والمواصلات العامة .
جدير بالذكر أنه وبالتزامن مع دخول خط الزرنوق، دخل ايضا اول باص للمواصلات العامة  الى قرية ام بطين المعترف بها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق