اغلاق

أهال من الناصرة: ‘التربية المرورية وسنّ قوانين صارمة يقللان من الحوادث الدامية‘

معظم حوادث الطرق التي تقع في البلاد يصاب خلالها شبان ، وتتعدد أسباب حوادث الطرق المختلفة، منها ما يكون بسبب سرعة زائدة او عدم الالتزام باشارات المرور
Loading the player...

وقوانين السير، او استخدام الهاتف، والعديد من هذه الحوادث يسفر عن مصرع السائقين او اشخاص اخرين .
حول اسباب عدم التزام الشبان بقوانين السير ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع اهال من مدينة الناصرة الذين تحدثوا حول هذا الموضوع .

" استخدام الهواتف اثناء القيادة للحديث او ارسال رسائل نصية زاد نسبة الحوادث "
ميشل كطورة قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" للاسف ، استخدام الهواتف اثناء القيادة للحديث او ارسال رسائل نصية زاد نسبة الحوادث، حيث هنالك جهل بخطورة عدم الالتزام بقوانين السير مما يؤدي الى عواقب وخيمة للغاية بهذه الحالة، وقد يسفر عن اصابات خطيرة او مصرع أشخاص اخرين للاسف . وهنالك قسم اخر يشرب الكحول ويقود سيارته دون اي مسؤولية" .

" الأهل يتحملون جزءا كبيرا من مسؤولية الحوادث نتيجة تربيتهم الخاطئة "
من جانبه ، قال الحاج محمد ابو الرائف لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" العنف وكل ما نشهده من افلام ومسلسلات لا تحترم قوانين السير تشجع الشبان على عدم الانصياع للقانون وان يقوموا بمخالفته وان يقودوا بسرعات جنونية . وفي النهاية للاسف تكون النتيجة مصرع مواطن او اصابة خطيرة، لا استطيع ان القي كل اللوم على الاهل ولكن لهم جزء كبير في تحمل المسؤولية
نتيجة تربيتهم الخاطئة " .

" يجب ان يكون موضوع التربية المرورية جزءا من التربية المنزلية في البيت "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الحاج خالد ابو مؤيد ، قال :" عندما ننظر الى الاحصائيات بالنسبة للمواطنين العرب الذين يموتون بسبب حوادث الطرق ، يجب ان تستوقفنا مثل هذه النسب ، ونسأل انفسنا لماذا ؟ . نعم نحن العرب نسافر اكثر الى العمل ، نعم نسافر بمجموعات في السيارات الى اماكن عملنا . ولكن هذا لا يعني ان نكون اكثر عرضة لحوادث الطرق ".
واضاف :" يجب علينا العمل على تذويت قيم مرورية داخل المدارس ، من الصفوف الاولى حتى الثواني عشر ، ولا يكفي ذلك ، يجب ان يكون موضوع التربية المرورية جزءا من التربية المنزلية في البيت" .

" يجب على المؤسسات المعنية سنّ قوانين اكثر صرامة "
أما الشاب ألبير كارم ، فقال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" نسبة حوادث الطرق في ازدياد عاما بعد عام ، وكذلك عدد القتلى بحوادث الطرق خصوصا من فئة الشباب ، وكل ذلك في ظل غياب برامج توعوية من شأنها رفع الثقافة المرورية وايضا في ظل غياب الرقابة من قبل الشرطة داخل البلدات العربية" .
واضاف يقول :" يجب على المؤسسات المعنية سنّ قوانين اكثر صرامة كرفع الجيل للحصول على رخصة قيادة ، وزيادة الفترة الملزمة للسائق الجديد بسائق مرافق . ومن جهة اخرى العمل على تحسين البنية التحتية في البلدات العربية ".


ميشل كطورة - تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق