اغلاق

عرعرة النقب: مؤتمر لمناقشة تأثير العائلية على العنف والجريمة

استضاف المجلس المحلي عرعرة النقب، مؤتمرا هاما حول تأثير العائلية والقبلية على ظاهرة العنف والجريمة في المجتمع العربي وخاصة البدوي في النقب، بمشاركة النائب سعيد الخرومي
Loading the player...

والعشرات من الشيوخ ورجال المجتمع والمربين، بالاضافة الى رؤساء المجالس: المضيف السيد نايف ابو عرار رئيس مجلس عرعرة النقب ونائبه السيد علي ابو جويعد، السيد طلال القريناوي الرئيس السابق لبلدية رهط، السيد حابس العطاونة رئيس مجلس حوره، السيد عبد العزيز النصاصرة رئيس مجلس كسيفة ونائبه السيد خالد ابو عجاج ورئيس مجلس واحة الصحراء السيد ابراهيم الهواشلة.
وقد عقد المؤتمر الذي نظمته مبادرات ابراهيم، في قاعة المركز الجماهيري، بحضور المديرين المشتركين الدكتور ثابت ابو راس وامنون بئيري سوليتسيانو  وعدد من المسؤولين والمسؤولات في منظمة مبادرات ابراهيم وبحضور خير الدين الباز مدير عام اجيك النقب والناشطة امل النصاصرة، حيث يعتبر هذا المؤتمر الاول من نوعه لمناقشة تأثير العائلية والقبلية على ظاهرة العنف المستشرية في المجتمع العربي في العقد الأخير.

مداخلات لعدد من رجالات المجتمع
استهل المؤتمر بكلمة ترحيب من قبل رئيس مجلس عرعرة النقب السيد نايف ابو عرار، ثم تخلل المؤتمر مداخلات لعدد من رجالات المجتمع من شيوخ ومربين وقياديين بينهم رؤساء سلطات محلية من النقب وشيوخ ومدراء مدارس.
واشار رئيس مجلس عرعرة النقب، السيد نايف ابو عرار الى الفجوة الحاصلة في العادات والتقاليد بين الماضي والحاضر، حيث قال: "في الماضي كان هنالك كلمة لكبار العائلة وهم اهل الحل والربط وجميع افراد العائلة ينصاعون الى قرارهم، للاسف في السنوات الاخيرة اصبح كل يسير على هواه، ولذلك نشهد الكثير من المشاكل دون حل".
الشيخ عقل الاطرش اشاد بالعادات والتقاليد في المجتمع العربي وشدد على ان المشكلة الرئيسية هي التربية على احترام الاخرين مع الاشارة الى المثقفين لاتخاذ دورهم في الاصلاح بين المتخاصمين مهما صغرت الخلافات.
كذلك تحدث الشيخ ابراهيم العمور حول بعد المجتمع عن العادات والتقاليد السليمة وحتى عن تعاليم الدين الاسلامي، محذرا من تفكك المجتمع وتفشي العنف وتفشي العداوة والكراهية بين الخصوم التي تؤدي الى الجريمة.
وتحدث الشيخ خليل ابو جويعد على اهمية الحفاظ على السلم المجتمعي بالتحلي باخلاق الاحترام والتسامح وترسيخ قيم الاصلاح وحل الخلافات بالحكمة والروية ونبذ اسباب العنف.
وادار الحوار بين الحضور الدكتور ثابت ابو راس، الذي قال: "ان هذا المؤتمر لبنة اولى في منظومة فعاليات سيقوم عليها صندوق ابراهيم للتصدي لظاهرة العنف وتقليص الجرائم في المجتمع العربي".
كذلك تحدث النائب السيد سعيد الخرومي الذي اكد على اهمية دور رجال الاصلاح بالاضافة للتربية السليمة وترسيخ قيم واخلاق التسامح".
ابراهيم الهواشلة رئيس مجلس واحة الصحراء، تحدث باسهاب حول اسباب العنف، مشيرا الى تغيير نمط الحياة في المجتمع العربي بالنقب الذي يستوجب خطة استراتيجية توفر حلول للضائقة السكنية والاقتصادية.
وخلص المؤتمر الذي استمر من الساعه التاسعة صباحا الى الواحدة ظهرا، الى وجوب وضع برنامج لبحث سبل الخروج من ازمة العنف بالتعاون بين رجالات المجتمع والمنظمات الاهلية والشرطة والسلطات المحلية، آملين ان تثمر هذه اللقاءات في زيادة الوعي بين الجماهير العربية لترسيخ خلق التسامح والاحترام ووأد العنف والجريمة


صور خاصة لموقع بايت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق