اغلاق

رسم ابتسامة ميلادية على شفاه اطفال مرضى في ‘رمبام‘

تواصل جمعية "هيل لايف" نشاطاتها المتنوعة في مجال دعم الأطفال المصابين بالأمراض المستعصية مثل السرطان والسكري . وجاءنا من الجمعية :" قام أعضاء من الجمعية،


صور وصلتنا من نجيب إسماعيل- جمعية ‘هيل لايف‘

مؤخرا، بزيارة مستشفى رمبام ، وتحديدا قسم الأطفال المصابين بالسرطان والذين استقبلوا بالترحاب لدى وصولهم للمشفى.
كما وكان في استقبالهم كل من تمار شوحط مديرة إدارة قسم الأطفال، روث رابابورت ، روني مديرة التنسيق والتحكيم في قسم الأطفال في مشفى رمبام حيث قامت بشرح تاريخ المشفى العريق قبل مقابلة الوفد للأطفال وتسليمهم العديد من الهدايا والألعاب ومشاركتهم اللعب والرسم .
قسم الأطفال المصابين بالسرطان في مشفى رمبام نموذج لتكاتف مجهود الكثير من الجهات أمام مرض خطير يأكل أجساد أطفالنا الضعيفة. يتواجد فيه العديد من الأطفال المصابين بالسرطان، تراهم رغم الألم تعلو ابتسامتهم يشبكون أيديهم ببعض ويدعمون بعضهم معنويا، يأكلون سويا ويذهبون إلى حجرة اللعب سويا. يستمدون الأمل من بعضهم البعض. شارك في الزيارة كل من نجيب اسماعيل رئيس الجمعية وشيرين حسين سفيرة السلام والإنسانية ونائبة الجمعية ، إبراهيم سعيد أمين صندوق الجمعية ، بهاء نور الدين مديرة مشاريع الجمعية ، كاترين سعيد سكرتارية الجمعية ، إيهاب خوري عضو جمعية هيل لايف ، إخلاص زبيدات وبمشاركة المهرجة ثورة هيبي ونسيمة ابو عرب . يذكر أن جمعية هيل لايف جمعية عالمية تشكلت في عدة دول عالمية تهتم بالأطفال المصابين بالسرطان من خلال توفير الدعم المادي والمعنوي والعديد من الأنشطة المتنوعة ومن الجدير ذكره أن الجمعية أعلنت مؤخرا عن خطتها وبرنامج العمل الخاص بها لعام 2020 في نطاق مجالها في الداخل ، الضفة الغربية وخارج البلاد ".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق