اغلاق

يعاقب من يخالف القانون.. 4 أماكن يحظر فيها الموت !

يمنع القيام ببعض السلوكيات البشرية في كثير من الأماكن، مثل التدخين في الأماكن المغلقة، أو اصطحاب الحيوانات الأليفة في المطاعم ومتاجر بيع الأطعمة،


صورة للتوضيح فقط، تصوير: iStock-Tevarak

 
لكن هل سمعت يوما بمنع الموت في مكان ما؟
في العالم هناك 4 أماكن يحظر الموت فيها، إلى حد اعتبار الموت في بعض تلك الأماكن تصرفا غير قانوني، وبالطبع لا أحد يدري كيف يمكن معاقبة الميت الذي اخترق القانون، وجاء أجله في أحد تلك الأماكن التي نوردها تاليا:

ضريح إيتسوكوشيما/ اليابان
تقع جزيرة إيتسوكوشيما بالقرب من مدينة ميياجيما في محافظة هيروشيما اليابانية، وتعد هذه الجزيرة موطنا للضريح الذي سمي باسمها وهو ضريح مقدس لدى أصحاب معتقد “الشنتو” الذي بني في القرن السادس الميلادي، وقد بذل كهنة الضريح كل مجهوداتهم من أجل الحفاظ على قداسة المكان، ولأن لديهم اعتقادا راسخا بأن الموت يدنس المكان، فقد حظر الموت في هذا المكان المقدس، وحرصا على تنقية الجزيرة كلها من دنس الموت، منعت حالات المواليد والوفيات من دخول الجزيرة منذ عام 1878، فيحظر على النساء الحوامل اللاتي أوشكن على الوضع، والعجائز والمرضى الذين يعانون أمراضا مميتة الدخول إلى الجزيرة.
كانت الجزيرة تلوثت مرة واحدة بدماء الموتى عام 1555 في معركة “ميياجيما”، ولكن بعد انتهائها أمر القائد بتطهير الأرض من الدنس الذي طالها، فنقلت الجثث فورا إلى اليابسة، وأزيلت التربة التي تلوثت بالدماء تماما، وغسلت جميع المباني التي طالتها الدماء.

بلدة لونجييربين/ النرويج
يمنع الموت في بلدة لونجييربين النرويجية لأسباب تتعلق بدفن الموتى، فالمدفن الوحيد في البلدة الصغيرة توقف عن استقبال جثث جديدة منذ 70 عاما، لأن الجثث في تلك المقبرة لا تتحلل أبدا بل تظل محتفظة بهيئتها الكاملة، بفضل الطبيعة الثلجية للتربة هناك، حتى أن العلماء تمكنوا من عزل فيروس إنفلونزا لا يزال سليما من جثة شخص توفي عام 1917، لذا يرسل الأشخاص الموشكون على الموت إلى أجزاء أخرى من النرويج لقضاء أيامهم الأخيرة لضمان مكان يدفنون فيه.

بلدة فالسيانو ديل ماسيكو/ إيطاليا
ما يمنع الموت في هذه البلدة الصغيرة بالجنوب الإيطالي، ليس معتقدا دينيا، أو عدم تحلل الجثث، بل هو خلاف على أحقية المدفن الوحيد الذي يربط بينها وبلدة مجاورة، بعد أن أعيد ترسيم الحدود عام 1964، عمدة البلدة قرر بناء مدفن جديد والتخلص من النزاع الطويل حول حق حيازة المدفن، لكن البيروقراطية الإيطالية حالت دون تحقيق مطلب عمدة البلدة إلى الآن، إلى حد أن العمدة طالب سكان البلدة بتأجيل وفياتهم حتى يتم بناء المدفن الجديد!

بلدة ساربورين/ فرنسا
في تصعيد غاضب ضد قرار إحدى المحاكم الفرنسية بعدم السماح لبلدة ساربورين بتوسيع مدفنها الحالي، أصدر جيرارد لالان عمدة البلدة حكما بمنع الموت فيها، بل وقرر معاقبة من يجرؤون على الموت في البلدة، لكنه لم يوضح ماهية تلك العقوبة التي يمكن توقيعها على الموتى!
وقد أثار قرار العمدة قلقا في نفوس سكان البلدة، وأصبح كل واحد منهم خائفا من العقوبة التي يمكن أن تلحق به حال وافته المنية!

لمزيد من كوكتيل + اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
كوكتيل +
اغلاق