اغلاق

‘عرس فلسطيني‘ في مؤسسة العناية الاهلية في القدس

شارك مئات المواطنين امس، في العرس الفلسطيني الذي انطلق في زفة شعبية من أمام مكتبة البلدية في شارع اخوان الصفا وصولا الى مؤسسة العناية الاهلية في القدس.


وافانا بالخبر والصور أحمد جلاجل 


وشهدت المسيرة محاكاة للعرس الفلسطيني وزفة العريس التي رافقها اهازيج واغان تراثية رددها المشاركون من مختلف الاعمار.
وقال محمد عليان مدير مؤسسة العناية الاهلية: " إن يوم العرس الفلسطيني هذا هو للتأكيد على تمسك شعبنا بتراث اجداده واحياء الاعراس الشعبية التي تشكل لبنة ومكونا اساسيا في التراث الوطني"، مشيراً الى أن "تنظيم هذه الفعالية يذكر اجيالنا الشابة بأهمية هذا العرس النابع من تراثنا الفلسطيني".
وأضاف: "تميز هذا العرس الفلسطيني، ثياب الفتيات الفلسطينيات ، حيث تجد ان كل ثوب يأتي من منطقة فلسطينية، وهو يشبه وجه هذه الارض، والغرزة الفلسطينية سواء كانت التسنينة او الجنة والنار او التنجيلة او التنبيته،  كل هذه الغرز مشتقة من حياة الشعب الفلسطيني، فجميع شعوب العالم تلبس  وفق الحاجة والضرورة الا الشعب الفلسطيني يلبس وفق وجه الارض وشكلها، وان الزي هو جزء من هوية المكان فنحن لدينا لكل منطقة ثوب".
بدورها قالت عايد ابو صوي "نحن هنا لنحتفل بزينا وتراثنا واعراسنا الشعبية الفلسطينية، بهدف حفظ الزي والتراث، واليوم نرى اطفالا بابتسامة جميلة يرتدون الزي الفلسطيني وهذا دليل على انهم سيحملون الرسالة".
واشتمل العرس الفلسطيني الذي استمر نحو ثلاث ساعات على أغان فلكورية قدمها الفنان كنعان الغول ودبكة شعبية لفرقة اهازيج واغان فلسطينية لمركز بيت صفافا وتوزيع شالات العرس وفقرة "س، ج"، وبعدها تناول المدعوون وجبة الغداء "الجريشة" وهي الاكلة الشعبية المتعارف عليها منذ زمن.

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق