اغلاق

مقال - رسالة من ناصرة الجليل الى كل من يحب المسيح

بِسْم الله والصلاة والسلام على رسول الله والصلاة والسلام عليك يا عيسى بن مريم يا كلمة الله كن فيكون التي القاها الى مريم البتول عليها السلام، السلام على من


الصورة للتوضيح فقط - تصوير simpson33 iStock


اتبع الهدى وعلى عباد الله الصالحين ..وبعد:
ان الحق يعلو ولا يُعلى عليه ..
والحق هو ما انزله الله على رسله وأنبيائه منذ ابينا ادم عليه السلام ومرورا بأولي العزم من الرسل ؛ نوح وإبراهيم وموسى وعيسى وخاتمهم محمد عليهم الصلاة والسلام..
فها انا ادعوكم بنداء الايمان والحق ، كما  ورد في الانجيل الذي انزله الله على نبيه عيسى بن مريم عليه السلام ، عبر آيات لا تزال تحتفظ بشعاع النور؛  تنساب بأثير الحق مع نور القران الكريم ..
(وتعرفون الحق ، والحق يحرركم )[ يوحنا 8/32] ..
إن الدعوة  الى الله التي جاء بها المسيح عليه السلام هي عبادة الله الواحد ، رب المسيح ومحمد  ورب العالمين .. اقرأوا معي ما جاء في في الكتاب المقدس الذي انزله الله على المسيح :
(هذه هي الحياة الأبدية ؛ لابد أن يعرفوك : أنت الإله الحقيقي وحدك ، ويسوع المسيح الذي أرسلته )..[ يوحنا ا17/3 ]......
واقرأ معي ما جاء فيه ايضا :
(...... فأجابه يسوع : ابتعد عني يا شيطان ، يقول الكتاب : للرب إلهك تسجد ، وإياه وحده تعبد . [ لوقا 4/5-8] .
وايضا : (ققال له معلم الشريعة : أحسنت يا معلم ؛ فأنت على حق في قولك : إن الله واحد ، ولا إله إلا هو ، وأن يحبه الإنسان بكل قدرته ، وأن يحب قريبه بكل قلبه وكل فكره وكل قدرته ، وأن يحب قريبه مثلما يحب نفسه ، أحسن من كل الذبائح والقرابين ....} [ مرقس 12/28-34] .
فهذا هو الحق وهذا هو دين التوحيد الذي جاء به كل الأنبياء والمرسلين؛ قال الله تعالى :
( وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إِلَهَ إِلا أَنَا فَاعْبُدُونِ ) الأنبياء/25
وهو الأصل الذي دعا إليه المسيح ، وحذر من مخالفته ؛ قال الله تعالى :
( ..... وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ ) المائدة/72
وهذا هو الأصل الذي ادعوكم اليه وادعو كل من يحب المسيح عليه السلام .. نلتقي عليه جميعا ؛ في الناصرة والجليل وبيت المقدس وفلسطين وفي كل مكان وكل حين ،  قال الله تعالى :
(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلا نَعْبُدَ إِلا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئاً وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَاباً مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) آل عمران/64...
فها انا  ادعوكم بكل حرص ان تتمعنوا  وتتدبروا قول المسيح عليه السلام في القران الكريم ..

"احرصوا ان تسيروا على خطى نبي الله المسيح"
فاسمعوا نصيحتي؛ واحرصوا ان تسيروا على خطى نبي الله المسيح الذي بشر الناس برسول يأتي من بعده اسمه احمد ؛ ولا تتنكبوا طريق الحق وسبيل المؤمنين ...
واني ؛ أبشركم ان المؤمنين؛ على ميعاد مع نزول نبي الله عيسى بن مريم حيث اخبرنا الصادق الامين رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام انه يوشك ان ينزل بن مريم حكما عدلا في الشام ؛ ويرفع لواء الحق والشرع والتوحيد  ؛ حيث سيقتل الدجال الاعور  بباب لد ؛ في ارض فلسطين ؛
وسيصطف معه المؤمنون ( كما جاء في إصحاح دانيال ) في ساحات المسجد الأقصى المبارك كتفا على كتف  ؛ يحمدون الله بتلاوة ام الكتاب في صلاتهم :  إياك نعبد وإياك نستعين ،
اهدنا الصراط المستقيم ،
صراط الذين أنعمت عليهم ،
غير المغضوب عليهم ولا الضالين .......امين .
والسلام ختام لعباد الله الصالحين ...
وانا لمنتظرون .....
فالسلام عليك يا كلمة الله عيسى بن مريم
والصلاة والسلام على خاتم النبيين المبعوث رحمة للعالمين

(الواثق بوعد الله أبو أسامة الناصري -  الشيخ ناظم ابو اسليم -الناصرة - في ذكرى مولد نبي الله عيسى بن مريم 2020)

هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان: 
[email protected]

لمزيد من مقالات اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
مقالات
اغلاق