اغلاق

مظاهرة أمام سفارة الصين في تل ابيب تضامنا مع الإيغور

نظمت الحركة الإسلامية في البلاد مساء الإثنين، وقفة احتجاجية أمام السفارة الصينية في شارع بن يهودا في تل أبيب وذلك "احتجاجا على الممارسات القمعية وسياسية


تصوير محمد محاميد -يافا

الإبادة الجماعية التي يمارسها النظام الصيني بحق مسلمي الإيغور في تركستان الشرقية، إضافة على سياسة المزارع البشرية والتجارة غير القانونية بأعضاء البشر".
شارك في المظاهرة العشرات من أبناء الحركة الإسلامية،  تقدمهم الشيخ حماد ابو دعابس رئيس الحركة الإسلامية ونائبه الشيخ صفوت فريج ونواب الحركة الإسلامية في الكنيست الدكتور منصور عباس ووليد طه وسعيد الخرومي ومسؤول الحركة الإسلامية في منطقة المركز الشيخ يوسف القرم وقيادات أخرى.
وجاء في بيان صادر عن الحركة الإسلامية:"رفع المتظاهرون شعارات ولافتات منددة بالجرائم التي يرتكبها النظام الصيني بحق المسلمين في تركستان الشرقية وكذلك شعارات متضامنة معهم، بالإضافة لترديدهم لهتافات رافضة للإرهاب الحكومي الذي تمارسه الحكومة الصينية بحق المسلمين في تركستان الشرقية، وقد القى الشيخ حماد ابو دعابس كلمة امام المتظاهرين هاجم فيه السياسات الصينية الإجرامية بحق مسلمي الإيغور وكذلك الصمت العالمي حيال ما يدور هناك من جرائم بحق الإنسانية.
ومن الجدير ذكره أن المظاهرة جاءت كمبادرة من مكتب النائب وليد طه وأفراد طاقمه".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق