اغلاق

مشهد ساحر من بلادنا : دلافين تلهو وتمرح مع صغارها

معروف ان الدلافين عادة تقطع مسافات شاسعة كل سنة وتجلب الفرح الى آلاف من مراقبيها في شواطئ العالم ، وهذا ما حدث مؤخرا في شواطئ اشكلون جنوب البلاد ،
دلافين تمرح وتلهو مع صغارها وتملأ امواج البحر بهجة في الجنوب ، تصوير سلطة الطبيعة والحدائق
Loading the player...

اذ رافقت مجموعة مكونة من 17 دولفينا قاربا تابعا لسلطة الطبية والحدائق  ونثرت البهجة في المكان .
 وقال مراقبو سلطة الطبيعة والحدائق ان المجموعة ضمت دولفينين صغيرين .
وعبروا عن فرح وسرور كبيرين بعد  مشاهدة  الدلافين كونها واحدة من الفرص الفريدة من نوعها لمشاهدة الدلافين التي تعتبر إحدى أجمل المخلوقات البحرية .
وقال جاي ليفيان مراقب في الوحدة البحرية في سلطة الطبيعة والحدائق : "هذه الفرقة من الدلافين معروفة لنا ".  واشار الى "ان  هذه الدلافين  تعد من الأنواع المهددة بالانقراض ، لذلك من الرائع للغاية مشاهدتها.  وتأوي منطقتنا حوالي 30-40  دولفين يتم رصدها في بعض الأحيان بين سواحل أشدود واشكلون ، علما ان الدلافين يبلغ طولها حوالي 2 متر ويصل وزنها حوالي 80 إلى 100 كيلو ".
وتعتبر الدلافين أفضل أصدقاء الإنسان وأكثرها ذكاء في عالم البحار.

 
تصوير: سلطة الطبيعة والحدائق

 

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق