اغلاق

ارتفاع عدد مرضى الانفلونزا في البلاد الذين حالتهم خطيرة

تشير معطيات وزارة الصحة، الى ان عدد المصابين بالإنفلونزا ، الذين تعقدت حالتهم، ضاعف نفسه خلال عام. ويبلغ عدد من رقدوا في المستشفيات في موسم الإنفلونزا


صورة للتوضيح فقط - تصوير istock - shapecharge

الحالي 98 شخصا، 9 منهم فارقوا الحياة.  وقضى المرض العام الماضي على حياة 17 شخصا من اصل 45 مرضيا كانوا في حالة خطيرة.
وبحسب معطيات وزارة الصحة التي نُشرت امس، فإنه في سنة 2017، تم تسجيل 77 مريضا في حالة خطيرة وتوفي 37 شخصًا.
وفي اليومين الماضيين، توفي شخصان بسبب تدهور حالتهما في اعقاب اصابتهما بالإنفلونزا ، فتاة (14 عاما) والتي كان لديها امراض أخرى وتوفيت في  مستشفى تال هشومير، وشاب (19 عاما) والذي توفي في مستشفى شاعريه تسيدك في القدس.
بالإضافة الى ذلك، يرقد في مستشفى شيبا شخصان في حالة خطيرة (طفلة ورجل) ، بسبب الإصابة بالمرض.
وتقلت مصادر عبرية عن مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف قوله:" نحن نواكب الأرقام فيما يتعلق بالإنفلونزا هذا العام.  هذا العام الإنفلونزا بدأت مبكرا (مقارنة بالسنة الماضية)، وتزداد بوتير أعلى، المرض صعب. ولكنه هناك ما يمكن فعله، التوجه لتلقي التطعيمات. هذا هو الأمر الأسهل والأكثر أمانا. هذا يجنبنا الحالات الخطيرة وهذا مهم لكل الجمهور".
وتشير معيطات وزارة الصحة أيضا، الى انه حتى 15 ديسمبر الجاري، تلقى نحو مليون و 400 ألف مواطن إسرائيلي تطعيما ضد الإنفلونزا الموسمية، ويشكلون 16% من مجمل السكان في البلاد، مقارنة بـ 17% تلقوا التطعيم العام الماضي.
من جانبه، قال بروفيسور حجاي ليفين رئيس منظمة طب الجمهور بأنّ " الانفلونزا وخلافا لما يعتقده الناس، يمكن ان تؤدّي الى تعقيدات خطيرة وحتّى الى حالات وفاة في بعض الأحيان ".
 وأضاف : " أكثر الفئات الحسّاسة لهذا المرض هم المسنون والأطفال والنساء الحوامل والمرضى ، وقد دخل المستشفى هذه السنة العشرات الذين عانوا من الانفلونزا ، ونحن نلاحظ ارتفاعا في نسبة المرض مقارنة مع سنوات مضت ".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق