اغلاق

قلبها يفيض بالأمنيات: الفنانة د. دلال أبو آمنة تسدل الستار على 2019 وتستعد للعام الجديد

لطالما كانت متألقة في صوتها وأدائها، وقبل نهاية عام 2019 بأيام معدودة، خاضت الفنانة دلال أبو آمنة تجربة جديدة على مسرح اليونسكو في باريس، اعتبرتها غاية في الأهمية.
Loading the player...

ومع اقتراب نهاية العام الجاري تستدل أبو آمنة الستار على سنة ناجحة، وتستعد لخوض غمار تجارب ومشاريع جديدة في العام 2020.. أما قلبها فيفيض بالأمنيات خاصة تجاه مجتمعها الذي تتمنى له مستقبلا افضل..
 على هامش حفل أقيم لها في قرية كابول الجليلة، بحضور المئات من سكان البلدة التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما الفنانة الدكتورة دلال أبو امنة والتي كانت قد وصلت البلاد بعد عودتها من باريس، و
بعد ان غنت على مسرح اليونيسكو.
 وقالت أبو آمنة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما  عن الحفل في باريس :" كانت مشاركة مهمة. تأثرت بها كثيراً كونها جديدة عليّ ، خاصة وانك تقف امام غربيين وعرب وصلوا للتغني باللغة العربية. قدمت مشروعا خاصا يحمل اسم ‘نور‘ في مجال الغناء الصوفي والشعر الصوفي القديم والتجاوب كان رائعا وحميميا جداً. هذا امر يسعدني لانقل صورة شعبي لكل بقعة بالعالم. كنت سعيدة جدا بالامر.  وقد وجهت الي دعوة من منظمة اليونيسكو العالمية للوصول الى هناك، وكنت اول الفلسطينية تقف على هذا المسرح وهذا شرف كبير ومسؤولية كبيرة. اتمنى ان أكون على قدر هذه الدعوة.  ردود الفعل كانت رائعة جدا وكنت سعيدة للغاية. الموسيقيون الذين كانوا هناك، واغلبهم من فلسطين استمتعوا كذلك كثيراً بهذه التجربة التي ستترك اثراً لا يمحى من الذاكرة ".

مشاريع كثيرة للفنانة دلال ابو امنة في عام 2020
وعن جديدها  ومخططاتها لعام 2020 قالت أبو آمنة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" ينتظرنا الكثير في عام 2020. اليوم (يوم الحفل)  أنا في كابول الدافئة الرائعة  فليس هناك أي مكان في العالم يستطيع ان يعوضك ان دفء بلدك وحميمية بلدك واليوم نحن نقدم عرضنا ضمن مشروع ‘يا ستي‘ الذي وصل الى عامه الخامس ، واطلقنا مشروع نور كذلك والذي تم اطلاقه في اليونيسكو وسينطلق قريبا في فلسطين بشكل رسمي في عام 2020 وسنطلق مشروعا آخر عام 2020 يحمل اسم ‘يا ستي المئوي‘ ".
حول امنياتها للعام الجديد قالت أبو امنة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:"اتمنى لشعوبنا الخير، والخير يجب ان يأتي منا ان نحسن انفسنا وكل شخص ان يحسن داخله وكل مجتمع ان يحسن داخله لكي نكون اقوى من كل احتلال خارجي. فنحن نعيش في احتلالات مختلفة ونحن نعيش في احتلال لذاوتنا ويجب ان نتحرر منه وان نتفتح فكريا واتمنى ان تستنير الشعوب العربية في عام 2020 وان يملأ العالم الخير وفي النهاية هذه المشاكل التي نشهدها ليس لها أي داع".


دلالة أبو آمنة بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال حفل في كابول

 


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق