اغلاق

رئيس أركان الجيش الإسرائيلي: في الحرب المقبلة ستتعرض الجبهة الداخلية لهجمات صاروخية كبيرة

قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، إن إسرائيل "لن تسمح لإيران بالتموضع عسكريا في سوريا ولا حتى في العراق"، مضيفا أنه في الحرب المقبلة


(Photo by Amir Levy/Getty Images)

"سنضطر لمهاجمة المناطق المأهولة".
وقال كوخافي إنه "عندما تشتعل حرب أهلية في العراق، الذي أصبح منطقة بلا سيادة وفيلق القدس ينشط هناك حيث يتم نقل أسلحة متقدمة إلى هناك، لا يمكن أن نترك هذا الأمر من دون معالجته. يجب اقتلاع القدرات الإيرانية من سوريا، ولن نسمح لها بالتموضع عسكريا في سوريا ولا حتى في العراق".
وفي سياق آخر، تابع كوخافي أن "هناك فرصة في قطاع غزة، بعد نتائج عملية "الحزام الأسود" لتصميم الواقع الأمني وجعله أكثر استقرارا".
وأضاف كوخافي، في ندوة خاصة في ذكرى وفاة رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق أمنون ليفكين شاحاك أنه "في الحرب القادمة سنضطر أن نهاجم بقوة كبيرة في المناطق المأهولة، وأيضا سنستهدف بنية الدولة أو الكيان الذي يسمح للإرهاب بالعمل ضدنا".

"
ستتعرض الجبهة الداخلية في إسرائيل لهجمات صاروخية كبيرة معظمها غير دقيقة "
وقال كوخافي إنه "في الحرب المقبلة مع لبنان أو مع حماس، ستتعرض الجبهة الداخلية في إسرائيل لهجمات صاروخية كبيرة معظمها غير دقيقة، ولكن سيكون لها تأثير"، وأضاف أن "إسرائيل ستستهدف كل ما يساعد في عمليات القتال، مثل الكهرباء، الوقود، والجسور، إن سمحت دولة لبنان أو سوريا أو حماس وغيرها بتفعيل الإرهاب من أراضيها ضدنا".
وفي سياق آخر، قال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، إنه "في الوضع الاستراتيجي يطرأ على المنطقة تغيير عميق، وهناك ازدياد ملحوظ بالتهديدات، وهناك فرصة كبيرة تكمن في حرية العمل التي تتمتع بها إسرائيل في أنحاء الشرق الأوسط، بالإضافة إلى أن الدول السنية تعتبر فرصة كبيرة لنا وهي جاهزة لتطوير عدد من الأمور معنا".
وختم قائلا إن "إيران تزيد عدوانها ضد دول الخليج وأيضا باتجاه إسرائيل، ونحن نرد على الاعتداءات وسنواصل الرد، واحتمال وصولنا إلى مواجهة مع إيران ليست مستبعدة".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق