اغلاق

قيادة الديمقراطية تزور كنيسة دير اللاتين في غزة

قام وفد من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة بزيارة كنيسة دير اللاتين بمدينة غزة، لتقديم التهاني


صور من
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

بعيد الميلاد المجيد حسب التقويم الغربي.
وكان في استقباله في كنيسة دير اللاتين راعي الكنيسة الأب يوسف أسعد، في مدينة غزة.
ونقل وفد الجبهة التهنئة باسم الأمين العام الرفيق نايف حواتمة وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية وكافة أبناء الشعب الفلسطيني.
وتقدم الوفد بالتهنئة للمسيحيين في عيد الميلاد المجيد، معرباً عن أمله أن يكون عام 2020 عام السلام والمحبة، متمنياً أن "نحتفل بهذا العيد العام القادم في مهد السيد المسيح في بيت لحم، وفي القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية المستقلة" .
وأكد ناصر على "الروابط الوطنية العميقة التي تجمع كل أبناء الشعب الفلسطيني بما فيهم الأخوة المسيحيين وتوحدهم في مواجهة «صفقة ترامب- نتنياهو» ورفض كافة إجراءات الاحتلال الإسرائيلي للنيل من حقوق شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية. مستنكراً إجراءات الاحتلال في منح الأخوة المسيحيين تصاريح لزيارة بيت لحم لإقامة صلواتهم والاحتفال بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية، في مخالفة لحقوق أبناء شعبنا في حرية التنقل بين مناطق السلطة الفلسطينية دون عوائق أو عراقيل" .
وشدد ناصر على أن "مجابهة «صفقة ترامب- نتنياهو» يتطلب إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتصعيد المقاومة والانتفاضة ضد الاحتلال والاستيطان الإسرائيلي حتى رحيله عن أرضنا وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس" .
وشدد راعي الكنيسة على "أن الهم الوطني مشترك في رفض الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل، والتأكيد على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل اعتداءاته ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته لتحقيق الاستقرار والسلام للشعب الفلسطيني. مؤكداً أن الشعب الفلسطيني واحد وموحد في تقاسم الألم والأمل في فلسطين وفي الهدف المشترك بأن يعم السلام على أرضها" .






استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق